أكدت الصحة أن مستشفياتها ومراكزها الصحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة تواصل تقديم الخدمات التخصصية النوعية لضيوف الرحمن خلال موسم الحج، وأوضحت أن عدد حجاج بيت الله الحرام الذين تلقوا الخدمات الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية منذ اليوم الأول من شهر ذي القعدة وحتى اليوم التاسع من شهر ذي الحجة بلغ 363567 حاجا وحاجة، حيث تم إجراء 29 عملية قلب مفتوح و685 قسطرة قلبية، فيما أجريت 1948 عملية غسيل كلوي و103 عمليات مناظير، و532 عملية، بينما تم دخول 2896 حاجا وحاجة إلى المستشفيات، وتم تسجيل 8 حالات ولادة.

توعية دينية

خصصت وزارة الصحة 16 موظفاً من إدارة التوعية الدينية بصحة مكة المكرمة للتوكل عن المرضى المنومين في رمي الجمرات، وبلغ عدد المرضى الذين تم الرمي عنهم 208 حجاج.

وقالت الوزارة: إنه يتم مرور أعضاء التوعية الدينية على المرضى الحجاج المنومين، للتأكد من توكيلهم للغير برمي الجمرات عنهم، وإذا لم يوجد أحد يرمي عنهم يتم حصر هؤلاء المرضى الحجاج لرمي الجمرات عنهم، مؤكدة أن مهام منسوبي الوزارة لا تقتصر على تقديم الخدمات الطبية والعلاجية، بل تعمل على كل ما تستطيع من خدمات لضيوف الرحمن الذي حجزهم المرض عن إتمام حجهم، وتوفير كل سبل واحتياجات ذلك.

16 مركزا في الجمرات

أكملت وزارة الصحة جاهزيتها في 16 مركزًا للطوارئ بجسر الجمرات، لتقديم الخدمات الإسعافية لضيوف الرحمن، حيث جرى دعمها بالكوادر المؤهلة وتجهيزها بالأجهزة الحديثة والأدوية والمستلزمات الطبية.

وأوضحت الصحة أن تلك المراكز تتوزع في أبراج الجمرات بواقع خمسة مراكز صحية في كل طابق بإجمالي 16 مركزًا صحيًا مصغرًا، إضافة إلى وجود مركز عند مدخل الجمرات يحوي كادرًا طبيًا وتمريضيًا وتجهيزات إسعافات أولية ورعاية صحية.

وأكدت أن المراكز جُهّزت بكل الإمكانات للتعامل السريع مع الحالات الطارئة، من خلال تقديم الإسعافات الأولية، والإنعاش القلبي الرئوي، ونقل الحالات الحرجة لأقرب المستشفيات عبر سيارات إسعاف مجهّزة تم دعم المراكز بها.

نصائح طبية

- الحرص على عدم مضايقة الآخرين عند رمي الجمرات

- المحافظة على نظافة الجسم للوقاية من الأمراض

- تجنب الطواف والسعي في حالة وجود حرارة عالية

- استخدام المظلات الواقية من الشمس

- استخدام كمامات الأنف والفم للوقاية من انتشار الأمراض

- الامتناع عن تناول الأغذية المكشوفة أو المعرضة للذباب والأتربة

- استعمال الأغذية المغلفة أو المحفوظة قدر الإمكان

- تناول الفواكه والخضروات والأطعمة المسلوقة المفيدة للجسم

- استخدام المناديل الورقية أثناء العطس أو الزكام