قال البروفيسور الألماني إنجو فروبوزه إن الإيقاع الحيوي للتغذية يتمتع بفوائد صحية جمّة؛ حيث إنه يساعد على إمداد الجسم بالعناصر الغذائية، التي يحتاج إليها، تبعا لأوقات اليوم المختلفة. وأوضح مدير المركز الصحي بجامعة كولن الرياضية أن الإيقاع الحيوي للتغذية يعتمد على الساعة البيولوجية للجسم، ويقوم على فكرة أن عملية الأيض تكون نشطة في أوقات معينة من اليوم، وغير نشطة في أوقات أخرى. وتبعا لهذا الإيقاع يحتاج الجسم في الصباح إلى وجبة إفطار غنية بالطاقة، وفي الظهيرة إلى وجبة غداء غنية بالمعادن والفيتامينات، وفي المساء إلى وجبة عشاء غنية بالبروتين. ومن المهم أن تتراوح الفترة الزمنية الفاصلة بين الوجبات بين 4 و5 ساعات، كي تتم عملية الأيض بشكل سليم، وكحلويات يمكن تناول الفواكه أو الشوكولاتة الداكنة.