أعلنت النيابة العامة المجرية، أمس، في بيان توجيه اتهامات إرهاب وارتكاب جرائم ضد الإنسانية إلى سوري كان قياديا في تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضحت الشرطة المجرية أن الشاب السوري في السابعة والعشرين من العمر ويدعى حسن ف. وقد اتهم بالمشاركة في قطع رأس إمام مسجد في مدينة السخنة السورية، وبقتل ثلاثة أشخاص آخرين في محافظة حمص في الثالث عشر والخامس عشر من مايو 2015، كما أنه متهم بقيادة وحدة لتنظيم داعش كانت تقوم بترهيب وقتل المدنيين ورجال الدين لإجبارهم على الانضواء في صفوف التنظيم الجهادي.

وبناء على تحقيقات قامت بها السلطات المالطية واليونانية والبلجيكية تبين أن هذه الوحدة قد تكون قتلت 25 شخصا على الأقل خلال هذه الفترة بينهم نساء وأطفال، بينما قامت الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي «يوروجاست» بجمع هذه المعلومات وتحليلها.