بدأ العمل باللائحة التنفيذية المعدلة لنظام مزاولة المهن الصحية. واحتوت اللائحة على تعديلات وإضافات، أبرزها: إلزام الممارس الصحي بأن يقدم نفسه للمريض ويعرض باسمه وتخصصه ودوره الذي يقوم به والخطة العلاجية عند مباشرة الحالة. كما ألزمت التعديلات الجديدة الممارسين الصحيين المعنيين بالجهات الحكومية، أو المعنيين في شركات التشغيل للعمل في المرافق الصحية الحكومية، بالتسجيل في القيد الإلكتروني للممارسين الحكومين المعتمد لدى وزارة الصحة، وكذلك فرضت الإضافات، الممارس الصحي باحترام حقوق المرضى و"ذويهم"، وفقاً للمبادئ الشرعية والمعايير الطبية المعتمدة وجميع ما يرد من تعليمات من الوزارة والجهات المختصة حيال ذلك. وكان وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة وافق على تعديل اللائحة، نظراً لقيام الوزارة بمراجعة الأنظمة واللوائح المعمول بها في الوزارة بشكل دوري، وتحديثها بناء على ما يستجد وما يرد من ملاحظات من الإدارات المختصة. وتضمن القرار التأكيد على البدء بالعمل باللائحة من تاريخ نشرها في الجريدة الرسمية.

أبرز التعديلات

- إلزام الممارس الصحي بأن يقدم نفسه للمريض ويعرض باسمه وتخصصه ودوره الذي يقوم به والخطة العلاجية عند مباشرة الحالة.

- إلزام الممارسين الصحيين، بالتسجيل في القيد الإلكتروني للممارسين الحكومين المعتمد لدى وزارة الصحة.

قبل التعديل

"احترام حقوق المرضى، وفقاً للمبادئ الشرعية والمعايير الطبية المعتمدة وجميع ما يرد من تعليمات من الوزارة والجهات المختصة حيال ذلك".

بعد التعديل

"احترام حقوق المرضى و"ذويهم"، وفقاً للمبادئ الشرعية والمعايير الطبية المعتمدة وجميع ما يرد من تعليمات من الوزارة والجهات المختصة حيال ذلك".