إذا كانت الحرب النووية أو التغير المناخي أو الكوارث تسبب لك القلق، إليك هذا الاستثمار العقاري الذي قد ترغب في أخذه في عين الاعتبار. وهو عبارة عن خرسانات عملاقة متراصة في ضواحي وارسو (بولندا)، ذو جدران منزلقة قليلًا وبوابة ألمنيوم إلكترونية وذلك وفقًا لموقع مختص بالعمارة البولندية KWK Promes، وتم صنع المنزل للعملاء الذين «أولويتهم الأولى هي الحصول على أقصى مستوى من الأمان في منزلهم المستقبلي» وفقا لموقع businessinsider.

المنزل الآمن

يبدو وكأنه كتلة صلب من الخارج حيث استغرق 3 سنوات في بنائه، وتم إكماله في 2008. وهناك مميزات ساعدت في إكساب المنزل صفة الأمان والحداثة ومنها: أن المنزل مُحاط بجدران زلقة يبلغ ارتفاعها 7 أقدام، كما أنه بالإمكان غلق الجدران بشكل إلكتروني. بحيث تفتح الألواح الخرسانية لتكشف النوافذ، والشبك الحديدي يلتف للأعلى كي يسمح بدخول ضوء الشمس. وعندما تتراجع الجدران والشبابيك، فإن الهيكل المكشوف يشبه المنازل العصرية. ونجد أن البوابة الألومنيوم المنزلقة تقوم في نفس الوقت بمهمة أخرى وهي شاشة أفلام.

كما يوجد كذلك جسر متحرك يؤدي إلى سقف الشرفة فوق المسبح. وبالإمكان غلق حوض السباحة في جدارن معدنية ضخمة في حال وقوع الكوارث. فقد يكون المبنى مصنوعا من الصلب، ولكن الديكور الداخلي خفيف متجدد الضوء والهواء.