عززت البيئة الرقمية أداء وإنجاز المحاكم والدوائر العمالية، ما أسهم في توفير الوقت والجهد على المستفيدين وتحقيق العدالة الناجزة. وقالت وزارة العدل «إن إجمالي الأحكام الصادرة عن المحاكم والدوائر العمالية بلغ 2526 حكما خلال شهر ذي الحجة 1440». وشكلت الأحكام الصادرة في قضايا الأجور نسبة 56% من إجمالي الأحكام الصادرة خلال الشهر الماضي.

210 أحكام

بلغ المتوسط اليومي لعدد الأحكام الصادرة 210 أحكام خلال أيام عمل شهر ذي الحجة الماضي، فيما جاءت نسبة 76 % من إجمالي الأحكام عن محاكم ودوائر مناطق الرياض ومكة المكرمة والشرقية. وتنوعت موضوعات الأحكام الصادرة، ما بين مطالبات بالأجور وطلب البدل، وأخرى تتعلق بالتعويضات والمكافآت، وطلب شهادة خدمة، وغيرها من القضايا.

يذكر أن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء وليد محمد الصمعاني، أكد حرص الوزارة على أن تكون بيئة القضاء العمالي بيئة رقمية بالكامل؛ لتكون مرتكزا وأنموذجا يحتذى به في باقي الأقضية، مشيرا إلى أن اختيار القضاة المخصصين للقضاء العمالي من المجلس الأعلى للقضاء جاء وفقا لمعايير دقيقة ترتكز على الكفاءة القضائية والعلمية اللازمة، مع مراعاة الخبرة القضائية.

مدد زمنية

أكدت وزارة العدل، أن أنظمة المحاكم العمالية حددت مددا زمنية معينة لقبول دعاوى المطالبة بالحقوق، منها ما يتعلق بالدعاوى المرتبطة بنظام العمل أو العمالة المنزلية، والتي تخضع لمدد محددة للتسوية الودية قبل النظر القضائي، بالإضافة إلى الشكاوى ضد المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية فيما يتعلق بالاشتراك والتسجيل والتعويض. وفيما يتعلق بمدة إجراءات التسوية الودية قبل رفع الدعاوى الخاضعة لنظام العمل إلى المحاكم العمالية، فتبلغ 21 يوما، وإذا لم تنته التسوية الودية خلال تلك المدة، ترفع المنازعة إلى المحاكم العمالية إلكترونيا عن طريق وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

56 % لأحكام قضايا الأجور

210 أحكام، المتوسط اليومي لعدد الأحكام

76 % من الأحكام عن محاكم ودوائر الرياض ومكة المكرمة والشرقية

الأحكام الصادرة في مطالبات الأجور وطلب البدل، والتعويضات والمكافآت