أقام العلماء في كلية Kellogg للإدارة بجامعة Northwestern علاقة سببية بين الفشل والنجاح في المستقبل، مما يثبت مقولة الفيلسوف الألماني فريدريش نيتشه، «إنما لا يقتلني يجعلني أقوى»، حيث استخدم الباحثون التحليلات المتقدمة لتقييم العلاقة بين الفشل المهني والنجاح للعلماء الشباب.

ووجدوا أن الفشل في وقت مبكر من حياة الفرد يؤدي إلى نجاح أكبر على المدى الطويل لأولئك الذين يحاولون مرة أخرى.

وقال عضو التدريس بمركز Northwestern للعلوم والابتكار يانج وانج: «معدل الاستنزاف يزداد بالنسبة لأولئك الذين يفشلون في بداية حياتهم المهنية يقومون بأداء أفضل بكثير على المدى الطويل، مما يشير إلى أنه إذا لم يقتلك فشلك، فإن هذا بالفعل يجعلك أقوى».

ونشرت الدراسة بعنوان (الانتكاسة المبكرة للتأثير الوظيفي والتأثير المهني المستقبلي) في مجلة Nature Communications.

وقال المؤلف المقابل والأستاذ المساعد في الإدارة والمنظمات في كيلوج داشون: «لقد تبيّن لنا تاريخيا، أنه بينما نجحنا نسبيا في تحديد فوائد النجاح، فقد فشلنا في فهم تأثير الفشل».