أعلن فريق من الخبراء اليابانيين عن ابتكار دم صناعي كامل «بخلايا الدم الحمراء»، التي تحمل الأوكسجين والصفائح الدموية، التي تؤدي إلى تخثر الدم عندما ينجرح الجسم.

ووفقا للبحث الذي نشرته صحيفة «Daily Mail» البريطانية، فقد تم اختبار «الدم» الجديد على 10 أرانب، كانت تعاني من نقص شديد بالدم، ونجا 60% منها، ويدعي العلماء أن تلك الحالات تبدو كما لو أنها، جرى معالجتها بدم حقيقي، فبحسب العلماء أن هذه النسبة هي ذاتها التي سيحصلون عليها إذا عولجت الحيوانات بدم طبيعي.

وأكدوا أنه يمكن نقل الدم الصناعي إلى المرضى بصرف النظر عن فصيلة الدم، وأنه يمكن تخزينه في درجات حرارة طبيعية لأكثر من عام.

وتم تصنيع الدم الصناعي من قبل علماء من كلية الطب الوطنية للدفاع في مدينة توكوروزاوا.