أعلنت المؤسسة العامة للحبوب عن البدء في إجراءات صرف مستحقات مزارعي القمح المحلي، الذين قاموا بتوريد الكميات المحددة لهم، وذلك بإطلاق خدمة جديدة عبر الموقع الإلكتروني للمؤسسة تتيح للمزارع إغلاق حسابه، وذلك حتى يتسنى للمؤسسة تحديد إجمالي الكمية المستلمة، استعدادا لبدء عمليات الصرف بتحويل المستحقات للحساب البنكي الخاص بكل مزارع.

وأوضح محافظ المؤسسة المهندس أحمد الفارس أن المؤسسة قامت خلال الأسبوع الماضي بإرسال رسائل نصية عبر الجوال لجميع المزارعين الذين قاموا بتسليم كميات القمح المحلي الخاص بهم لسرعة البدء في إجراءات إغلاق حساباتهم، في حال الانتهاء من تسليم الكميات المحددة تمهيداً للصرف.

وأشار إلى أن المؤسسة العامة للحبوب استلمت عبر فروعها حتى نهاية سبتمبر 2019 كمية (178.762) طن قمح محلي تم توريدها من قبل (829) مزارعا، مع توقع ارتفاع تلك الكمية وعدد المزارعين بنهاية فترة التسليم والمحدد لها 31 أكتوبر 2019.

وأكد المحافظ أن حزمة الخدمات الإلكترونية التي أطلقتها المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني مكنت المزارعين المستفيدين من اختيار مقر التوريد (الفرع)، وحجز المواعيد المناسبة، وتحديد بداية ونهاية أعمال التوريد المقررة لكل فرع من فروع المؤسسة، وهو ما أدى إلى سير عمليات الاستلام بشكل منظم وبكل سهولة ويسر.