كشف تحقيق استقصائي أجرته صحيفة « The Guardian» البريطانية أن قطر تستغل العمال الوافدين، وتسخرهم للعمل تحت وطأة درجات حرارة شديدة الارتفاع، ما يتسبب بموت المئات منهم جراء الإجهاد الحراري كل عام.

وتكدس مئات الآلاف من العمال الأجانب في قطر للعمل أكثر من 10 ساعات يوميا ، تحت درجات حرارة تصل إلى 45 درجة مئوية، تنفيذا لرغبة السلطات هناك في تحقيق طفرة في عمليات بناء المنشآت.

وزعمت السلطات القطرية، أنها تحمي العمال من الإصابات المرتبطة بالحرارة، من خلال حظر العمل في المناطق المفتوحة غير المظللة وهو مافندته التقارير الدولية.