اعتمد مدير التعليم بإدارة تعليم محافظة وادي الدواسر الدكتور أحمد العُمري مشروع " سعادة المعلم" بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم والذي يشتمل على عدة خدمات أهمها: ملتقى متكامل يضم ورش عمل وبرنامجا تقدم فيه أوراق عمل، وكذلك معرض عن تاريخ التعليم، وخدمات أخرى بالتعاون مع الجهات الحكومية في المحافظة والجهات الخاصة حيث توفر الرعاية للمشروع وتقديم خدمات خاصة للمعلمين حسب اختصاصها؛ وذلك تقديراً لجهود المعلم ولا غرابة في ذلك، فالمعلم هو مربي الأجيال الذين سيكونون قادة المستقبل من المهندسين، والأطباء، والعلماء، والمخترعين.

وهذا المشروع يأتي تبجيلاً للدور العظيم الذي يلعبه المعلم في عملية التعليم فهو الذي يسعى إلى نهضة المجتمع بالتعاون مع المدرسة عن طريق رفع درجات تحصيل الطلاب ودافعيتهم نحو التعلم، فالمعلم لا يقتصر دوره على شرح الدرس أو إيصال المعلومة بل هو أيضًا الموجه والمرشد الأمثل للطلاب، وذلك ما يؤكده الميدان التربوي من أمثلة كثيرة لمعلمين تركوا الأثر الأكبر في نفوس طلابهم.

وقد وضعت إدارة التعليم خطة متكاملة لتنفيذ مشروع " سعادة المعلم" تشتمل على التعريف بالمشروع والهدف منه والفئة المنفذة له والمستهدفة منه وغيرها من الخطوات التي تساعد على الإعداد الجيد للمشروع قبل الإقدام على تنفيذه سواء من قبل الإدارة أو أي جهة معنية به .

كل ذلك وغيره هو محاولة من إدارة التعليم بمحافظة وادي الدواسر للإسهام في خدمة العمل التعليمي وإبراز لمكانة المعلم في المحافظة بشكل خاص وعلى مستوى مناطق المملكة والوزارة بشكل عام في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين .