أتلفت الفرق الرقابية ببلدية المسفلة الفرعية التابعة لأمانة العاصمة المقدسة 280 كجم من اللحوم والخضروات، ومواد غذائية مجهولة المصدر، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، إذ تمت مصادرتها داخل منزل شعبي يقوم بإعداد وتحضير الأطعمة في بيئة تفتقر إلى أدنى الاشتراطات الصحية. وقال رئيس بلدية المسفلة الفرعية أيمن وقاد، «إن المراقبين تمكّنوا من ضبط عدد من العمالة الوافدة المخالفة لنظام الإقامة، بالتعاون مع شعبة الضبط الإداري بشرطة العاصمة المقدسة، وتسليمهم للجهات الأمنية». وأوضح، «أن المراقبين يبذلون جهودا كبيرة في المحافظة على الإصحاح البيئي، والتأكد من سلامة المواد الغذائية المعروضة والمتداولة في الأسواق، والعمل على مكافحة الطبخ العشوائي، وذلك خلال الحملات والجولات التفتيشية المستمرة على كل المواقع والمحلات المتعلقة بالصحة العامة في كامل نطاق البلدية، حفاظا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وتهيئة الأجواء الصحية الآمنة لهم».