عثر أحد المصورين في ضواحي كيرنز بولاية كوينزلاند الأسترالية على أحد أخطر أنواع الفطور سمية في العالم والمعروف بـ"قرون الغزلان المتوهجة".

وحدد علماء جامعة جيمس كوك الأسترالية هذا النوع من السموم بالاعتماد على صور التي التقطها أحد المصورين في تلك المنطقة. وعثر على هذا النوع من الفطور لأول مرة في أقصى شمال أستراليا على بعد آلاف الكيلومترات من موطنه الأصلي في جبال اليابان وكوريا.

ويعتبر هذا النوع من الفطور الوحيد من فصيلته الذي يمكنه نشر سمومه في الجسم عن طريق ملامسته للجلد فقط، ليتسبب بحالة من القيء والإسهال والحمى وفي حال عدم معالجته يمكن أن يتسبب بفشل في الأعضاء وتلف في المخ والموت.

هذا وسبق وأن سجلت حالات وفاة في اليابان وكوريا، نتيجة تناول أشخاص منقوع "قرون الغزلان المتوهجة" هذه ذات اللون الأحمر الفاتح، بعد أن خلطوا بينها والفطر المستخدم في الطب التقليدي.