وقف أمين منطقة عسير وليد الحميدي، على أعمال إزالة كافة عناصر التشوه البصري من المركبات المهملة ونظافة الموقع بشكل كامل، وذلك تنفيذا لخطط الأمانة الرامية لمعالجة التشوهات البصرية بصناعية أبها.

جاء ذلك خلال زيارته التفقدية لصناعية مدينة أبها، يرافقه المدير العام للإدارة العامة للرخص والرقابة الشاملة محمد العاوي، ومساعد وكيل الأمين للخدمات عبدالكريم أبوخرشة، ومدير النظافة محمد سبران. وكانت «الوطن» نشرت تقريرا عن التشوهات البصرية من المركبات المهملة ورفع السيارات والمعدات التالفة في أبها.

تكثيف الحملات

أوضح الحميدي، أنه سيتم تكثيف الجهود في معالجة كافة عناصر التشوه البصري، مع تطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المخالفين وتوقيع الجزاءات بحقهم، مشيرا إلى أن هذه الحملة تأتي ضمن الحملات المكثفة، التي تشنها أمانة المنطقة، لرفع المخلفات والتجاوزات المعوقة للحركة المرورية، ومنها المركبات المهملة، وتلك المشوهة للمنظر الحضاري للمنطقة. وأكد أن جل تلك الأعمال تلقى اهتماما ومتابعة من قبل أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، الذي يحرص من خلال توجيهاته المستمرة على زيادة الجهود وتكثيف الحملات لرفع السيارات والمعدات التالفة، التي تعتبر أحد أهم عناصر التشوّه البصري في صناعية مدينة أبها.

حلول جذرية

خلصت الزيارة إلى إيجاد حلول جذرية لإنهاء كافة التشوهات البصرية بصناعية أبها، وضمان عدم تكرار تلك المظاهر غير الحضارية، إضافة إلى أنه تم تكليف لجنة مكونة من فريق مختص مشكل من عدة إدارات بالأمانة، لمتابعة أعمال الإزالة والنظافة بشكل يومي، ورفع تقارير أسبوعية.