افتتح في العاصمة النمساوية فيينا، متحف فريد من نوعه، مخصص فقط لـ»السيلفي» والصور الذاتية.

ويتيح المتحف الجديد الفرصة لزائريه، التقاط صور ذاتية بخلفيات مبتكرة وزاهية.

ويعرف المتحف عن نفسه بأنه أول متحف على الإطلاق مصنوع لإنستجرام ودون فلاتر، إذ يضم 24 تركيبا فنيا تفاعليا لا يتطلب أي منها استخدام أي فلتر للصور عند تحميلها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعبر موقعه على الإنترنت، كتب المتحف: «نرى، نعيش، نشعر، نشم، ونتذوق. نلتقط صورا»، مضيفا أنه يشجع الزوار على «أن يكونوا جزءا من الفن».

وتم بالفعل نشر صور لبعض هذه التركيبات الفنية على صفحة الشركة على إنستجرام، حيث ظهرت بشكل زاهٍ وملون. تبلغ تكلفة الدخول للمتحف حوالي 15 يورو للشخص الواحد، وتتيح التذكرة التجول والتقاط الصور لمدة 90 دقيقة.