أفاد باحثون فرنسيون وفقا لتقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، أن رجلا مشلولا استطاع المشي باستخدام بدلة روبوتية يتم التحكم بها، وقام أخصائي البصريات ثيبولت المصاب بالشلل لمدة 4 سنوات باختراع بدلة روبوتية، تمكنه من السير عن طريق عمل زراعة أقطاب داخل الدماغ، بعد أن مارس في البداية شخصية افتراضية في لعبة كمبيوتر، وذلك من خلال نقل جميع أطرافه الأربعة المشلولة باستخدام هيكل خارجي يسيطر عليه دماغه.

إصابة ملهمة

ألهمت إصابة اخصائي البصريات ثيبولت، والتي أقعدته مشلولا لمدة 4 سنوات، عندما سقط من ما يقرب 50 قدما، حيث أقعدته إصابته في الحبل الشوكي عامين في المستشفى في مشاركة تجربة الهيكل الخارجي في عام 2017، حيث مارس في البداية شخصية افتراضية في لعبة كمبيوتر.

وقال «لم أسير لمدة عامين، ولقد نسيت ما أقوم به، ولقد نسيت أنني كنت أطول من كثير من الناس في الغرفة»، وقد استغرق الأمر وقتا طويلا لكي يتعلم ثيبولت كيفية التحكم في البدلة.

ألية عمل البدلة

يتم التحكم في البدلة بواسطة زراعة وضعتا جراحيا على سطح دماغ ثيبولت، وتغطي عمليات الزراعة أجزاء من المخ تتحكم في الحركة، وهناك 64 قطبا كهربائيا من كل عملية زرع، يقرأ نشاط الدماغ بعد ذلك يتم إرسال إرشادات الحركة إلى جهاز كمبيوتر قريب، يقوم بقراءة الموجات الدماغية وتحويلها إلى تعليمات للهيكل الخارجي.

موصفات البدلة

أوضح العلماء أن الهيكل الخارجي للبدلة يزن أكثر من 140 رطلا، ويتم ربطها بالسقف بأداة مشد، لتقليل مخاطر سقوط ثيبو، وقال البروفيسور عليم لويس، رئيس المجلس التنفيذي لـ Clinatec، لـ بي سي نيوز: هذا أبعد ما يكون عن المشي المستقل، ويقول العلماء الفرنسيون إنهم يريدون الاستمرار في تحسين التكنولوجيا، حيث إنها محدودة حاليا بكمية البيانات التي يمكنهم قراءتها من الدماغ، وإرسالها إلى الكمبيوتر، وأنهم يريدون أيضا تطوير أداة التحكم في الأصابع، والتي تسمح لـ ثيبولت بالتقاط الأشياء ونقلها.

وزن البدلة

140 رطلا

سقط من ارتفاع

50 قدم

مكث في المستشفى

2 سنه

مشلول منذ

4 سنوات