حظر عمدة إحدى مدن سردينيا الإيطالية، استخدام «خرائط Google» للتنقل في الطرق المحلية، لأن عددا كبيرا جدا من الأشخاص، فُقدوا في المنطقة بسبب اقتراحات التطبيق الشهير المضللة.

وقال عمدة مدينة باوني، سالفاتوري كورياس، في تصريح لوكالة الأنباء الإيطالية «أنسا»: «إن هناك عددا كبيرا من المتجولين والسيارات الصغيرة والكبيرة، وحتى سيارات الطرق الوعرة، علقت في طرق غير سالكة في المنطقة، أو مسارات شديدة الانحدار، بعد اتباع مؤشرات تطبيق خرائط Google».

ووضع المسؤولون المحليون علامات تحذيرية في كل مكان للزوار، تقول: «لا تتبع إرشادات خرائط Google».

يذكر أنه في العام الماضي، تم إنقاذ 114 شخصا من قبل خدمات الطوارئ في المدينة، بعد ضياعهم في المنطقة، بمن فيهم سائحان، انتهى بهما المطاف في طريق جبلي ضيق، بحسب التقارير المحلية.