علمت «الوطن» أنه ومنذ فتح باب الترشح لرئاسة وعضوية إدارة نادي جرش، وحتى أمس لم يتقدم أي أحد لتولي رئاسة النادي، ولم تتلق لجنة الانتخبات ملف مرشح واحد وقائمته، عقب نهاية فترة الإدارة الحالية.

وبينت المصادر أن هناك تكتلا يقوده أحد منسوبي النادي السابقين، ويسعى إلى إقناع عدد من الشخصيات لتولي المهمة، وقيادة الدفة الإدارية للنادي الجنوبي، خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت المصادر أن خزينة النادي لا تعاني من أي ضائقة مالية، خصوصا وأنه يوجد بها ما يقارب مليون ريال، إضافة إلى أن النادي سيتلقى دعما من الهيئة العامة للرياضة بمبلغ 500 ألف ريال، خلال الفترة المقبلة.