أدى نائب أمير جازان الأمير محمد بن عبدالعزيز، وجموع المصلين، بعد صلاة عصر أمس، في جامع التقوى بمحافظة أبوعريش، صلاة الميت على الشهيد رئيس رقباء محمد حسن مجممي، أحد منسوبي القوات البرية، الذي استشهد دفاعا عن الدين والوطن بالحد الجنوبي بمنطقة جازان. وعقب الصلاة تلقى نائب أمير جازان التعازي والمواساة من جموع المصلين في شهيد الواجب. ونقل تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، وأمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر، إلى والد وأسرة الشهيد مجممي. من جانبهم، عبر والد وذوو الشهيد، عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف، في سبيل أداء واجبه تجاه دينه ووطنه، مؤكدين بذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره. وأدى الصلاة مع نائب أمير منطقة جازان، وكيل محافظة أبوعريش حسن الحكمي، ورئيس مركز وادي جازان مصطفى علي قحل، وعدد من المسؤولين ومشايخ وأهالي أبوعريش.