أعلنت «فيرجن هايبرلوب ون» الشركة الرائدة عالميا في تكنولوجيا «هايبرلوب»، أمس، عن نتائج دراسة إستراتيجية لبناء أول مسار على مستوى العالم لاختبار واعتماد تكنولوجيا «هايبرلوب» في السعودية، ووضعت الدراسة أيضا خططا لمركز بحث وتطوير ومنشأة تصنيع تدعم تطوير تكنولوجيا هايبرلوب.

وتماشيا مع روية السعودية 2030، فإنه من المتوقع أن يدعم المشروع عدة ركائز اقتصادية واجتماعية للرؤية، بما في ذلك التوسع في قطاع النقل وتطوير البنية التحتية الحضرية، وتنمية قطاعات اقتصادية حديثة قائمة على التكنولوجيا.

افتتاح مركز هايبرلوب

تسلط الدراسة الضوء على أن نظام هايبرلوب يتجاوز كونه وسيلة فائقة السرعة لنقل الأفراد والبضائع، حيث أظهرت النتائج وجود ارتباط إيجابي بين المشروع وأجندة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الطموحة بالمملكة. ومن المفترض افتتاح مركز فيرجن هايبرلوب ون في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عام 2020 في حال الحصول على الموافقات اللازمة، بحيث يضم مسار اختبار متكاملا، وتشمل مهامه استكشاف جدوى إنشاء مركز للتصنيع ومنشأة للتشغيل لوضع المملكة العربية السعودية في طليعة تطوير تكنولوجيا هايبرلوب على مستوى العالم.

15 مليار ريال مساهمة في الناتج المحلي

أوضح التقرير أيضا كيفية تعزيز مركز التميز الاقتصاد المحلي من خلال المساهمة في توفير أكثر من 124 ألف فرصة عمل محلية قائمة على التكنولوجيا بحلول عام 2030، ودعم قطاع التكنولوجيا من خلال دمج التقدم في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي، وتحقيق زيادة متوقعة بقيمة 4 مليارات دولار في إجمالي الناتج المحلي للمملكة العربية السعودية بحلول عام 2030.

وقال الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحمد لنجاوي: وضعت السعودية إستراتيجية واضحة لتنويع وتنمية الاقتصاد من خلال رؤية 2030، ويعد استقطاب الشركات التكنولوجيا الرائدة مثل فيرجن هايبرلوب ون إلى مركز الابتكار والتطوير الصناعي في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، مؤشرا مهما على ما ستحققه خططنا من نتائج.

وأوضح أن المدينة ترسخ مكانتها بصورة سريعة كوجهة إستراتيجية للشركات الساعية إلى التوسع في سوق المملكة العربية السعودية والمنطقة، وأنها استقطبت بالفعل أكثر من 118 شركة محلية وعالمية رائدة.