أكد محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، أن التقدم الذي أحرزته المملكة في مؤشر التجارة عبر الحدود يُعد ثاني أعلى تقدم بعد مؤشر بدء النشاط التجاري، حيث قفزت المملكة 72 مرتبة لتنتقل من المرتبة 158 العام الماضي إلى المرتبة 86 هذا العام.

ويعود هذا التحسن الكبير في مؤشر «التجارة عبر الحدود» إلى جملة من الإجراءات والإصلاحات التي كانت الجمارك السعودية بدأت بتطبيقها خلال المرحلة الماضية، ولفت إلى أن الجمارك كانت مواكبة لبرنامج التحوّل الاقتصادي ورؤية المملكة 2030 منذ البداية عبر تطبيقها لاستراتيجية متكاملة للتطوّر والتحوّل الرقمي، والتي تجلّت بمنصّة فسح الإلكترونية التي أسهمت في تقليص إجراءات الفسح الجمركي وأتمتة الإجراءات، وخفض الوقت المطلوب للفسح إلى يوم عمل واحد، بعد أن كان يستغرق 14 يومًا في السابق.

تموين السفن

نفذت الهيئة العامة للموانئ «موانئ» بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك مؤخرا، العديد من الإصلاحات والمبادرات، وشملت تلك الإجراءات تقليص عدد المستندات المطلوبة للاستيراد من 12 مستنداً إلى مستندين فقط، وتقليص مستندات التصدير من 9 إلى مستندين فقط، إضافة إلى إتاحة تقديم البيانات إلكترونياً، وتقديم خدمة الفسح المسبق للشحنات، كما طُبق مفهوم النافذة الواحدة من خلال نظام فسح وربط جميع المستفيدين في منصة واحدة لإنهاء جميع الإجراءات إلكترونياً.

الخدمات البحرية

عملت الهيئة العامة للموانئ على تخفيض الأجور لعمليات المناولة وتعديل فترات التخزين للحاويات وأجور الخدمات البحرية لسفن الحاويات بميناء الملك فهد الصناعي بينبع بنسبة (57.5%)، وكذلك تخفيض أجور مناولة الحاويات الصادرة فارغة من ميناء جدة الإسلامي والمتجهة إلى ميناء الملك فهد الصناعي بينبع بنسبة تخفيض تصل إلى (50%) للحاوية من قيمة الأجر الأساسي، وذلك لتوفير الحاويات الفارغة للمصدرين السعوديين في ينبع.

خفض الإجراءات

أسهمت الشركة السعودية للكهرباء، تحت مظلة وزارة الطاقة، في تحقيق القفزة الكبيرة التي حققتها المملكة في تقرير ممارسة الأعمال المحكَم من قبل البنك الدولي في مجال الحصول على الكهرباء لقطاع الأعمال إلى المرتبة 18 من أصل 190 دولة، بتحسن كبير عن العام الماضي بـ 49 مرتبة، حيث كان الترتيب في العام الماضي 64، وتمثل إسهام الشركة في تحسين ترتيب المملكة، في خفض عدد الإجراءات، من خمسة إجراءات إلى إجراءين فقط، وكذلك تخفيض مدة إيصال الخدمة الكهربائية إلى 9 أيام فقط، إضافة إلى تقليل التكلفة على المشتركين الجدد، وذلك من خلال خدمة «برق» التي أطلقتها الشركة هذا العام، لخدمة قطاع الأعمال.