فرغ، أمس، نحو 30 طالباً موهوباً من المرحلة الثانوية «سعوديين، وتايوانيين» تحت سن الـ17 عاماً، من إنجاز 5 ابتكارات جديدة بالتصنيع الرقمي في «FAB LAB» الأحساء، لمساعدة ذوي الإعاقة، وإيجاد حلول تقنية تسهّل حياة ذوي الإعاقة وتقلل من مشكلاتهم اليومية، وذلك ضمن فعاليات الملتقى الإثرائي العلمي الدولي للطلبة الموهوبين في الأحساء، الذي تنظمه وزارة التعليم ممثلة في وكالة الوزارة للبرامج التعليمية «الإدارة العامة للموهوبين»، بالتعاون مع مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية، والإدارة العامة للتعليم في الأحساء، وغرفة الأحساء، والابتكارات.

وكانت المدير العام للإدارة العامة في الوزارة الدكتورة سارة الحمود، أعلنت موافقة نائب وزير التعليم على استضافة الأحساء لفعاليات الملتقى، ومشاركة 15 موهوبًا من تايوان و15 موهوبًا من مختلف مناطق المملكة، واستمر الملتقى 10 أيام متضمنًا التدريب النظري على نموذج العمل التجاري والتدريب العملي على المشاريع للخروج بمنتجات نهائية، ويأتي امتدادًا للتعاون المشترك بين المملكة وتايوان في مجال تنمية الموهوبين والاستفادة من القدرات والإمكانات الوطنية والعالمية إلى جانب تطوير الخدمات الاجتماعية والإنسانية.

بدوره، أبان المتخصص في التصنيع الرقمي بـFAB LAB الأحساء المهندس محمود أحمد المحمد لـ«الوطن»، أمس، أن هذه الابتكارات نوعية وجديدة وتحمل صفة «الأصالة» في عالم الابتكارات والاختراعات، وأن FAB LAB في الأحساء، يسعى لمساعدة المخترعين في تسجيل براءات لاختراعاتهم، في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، أو في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، موضحا السعي في استمرار تطبيق هذا البرنامج، الذي يهدف لتمكين ذوي الإعاقة عبر التقنية، لافتاً إلى تقسيم المشاركين في الملتقى إلى 5 مجموعات لكل مجموعة إنجاز ابتكار واحد، والمجموعة الواحدة تضم 6 موهوبين «3 سعوديين، و3 تايوانيين».

وأضاف المحمد، أن في العالم حالياً نحو 1500 معمل لتقنيات التصنيع الرقمي FAB LAB، ومعمل الأحساء يتيح الفرصة لتنمية الأفكار وتحويلها إلى واقع عن طريق أحدث آلات التصنيع الرقمي، ويوفر المعمل في الأحساء المساحة الإبداعية والبيئة المناسبة لتبادل الأفكار والحديث مع الخبراء في هذا المجال، ويأتي هذا المعمل تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 في عملية التعليم عبر تعزيز البحث والتطوير والابتكار والصناعات الوطنية، وأن المعمل في الأحساء حاضنة للمبتكرين والهواة والمهتمين بالتصنيع الرقمي.

الابتكارات الخمسة

1- جهاز لإرشاد المكفوفين في التوجه إلى المواقع المختلفة، ويوضع داخل المباني الكبيرة كالمستشفيات والفنادق.

2- جهاز لاستشعار الأجسام القريبة من المكفوفين، ويصدر تنبيهاً بذلك، وهو بديل للعصا البيضاء.

3- جهاز لتنبيه الصم عن الأجسام الواقعة في الخلف.

4- جهاز لمساعدة ذوي الإعاقة حركياً أو المصابين بضعف في حركة القدمين في المشي في التنقل من موقع إلى آخر.

5- جهاز لمساعدة الصم في قيادة المركبة في تحويل أصوات الأجراس الخارجية إلى إنارة بغرض تنبيه الأصم.