دعا أمس 46 مديرا ومديرة لإدارات الاختبارات والقبول، يمثلون 20 إدارة تعليمية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة في ختام ملتقى «تقويم المهارات غير المعرفية.. مهارات القرن الـ21»، في الأحساء أمس، إلى تصميم اختبارات محوسبة تحاكي الاختبارات الدولية والوطنية من قبل إدارات التعليم، واعتماد جدول مواصفات بنائي لكل مادة دراسية لبناء الاختبارات النهائية والفصلية للمادة من الإشراف التربوي، وتصميم نماذج لقياس مهارات القرن الـ21 وتطبيقها في الميدان، وتقويم الطالب من خلال التعلم المعتمد على المشروع منذ بداية العام حتى نهايته في الاختبارات العملية والنظرية وملفات الإنجاز والمواد التطبيقية وفق مقياس محدد من قبل وزارة التعليم، وتحديد آلية تقويم مهارات القرن الـ21 في المنهج الدراسي.

مقاييس المهارات

أكد مدير الاختبارات والقبول «بنين» في تعليم صبيا محمد مغاوي، ضرورة بناء الاختبار وفق معايير، مشيرا إلى أن متطلبات التقويم والقياس البدء بوضع مقاييس لمهارات القرن الـ21، هي: كيفية استخدام المقاييس «دليل تنظيمي»، وتحديد آلية تقويم مهارات القرن الحادي والعشرين في المنهج الدراسي، وتعريف وتحديد مهارات القرن الـ21 المراد قياسها، تقرير مجموعة العمليات التي من خلالها تجعل مهارات القرن الـ21 بارزة للعيان ويمكن ملاحظتها، واعتماد مجموعة من الإجراءات أو التعاريف بواسطتها يتم ترجمة الملحوظات إلى عبارات كمية «درجات أو قيم».

التنمية المهنية للمعلم

أشارت رئيسة قسم التقويم والقبول في إدارة تعليم بيشة عزيزة العمري، إلى دمج مهارات القرن الـ21 ضمن مقررات لوائح إعداد المعلم قبل وأثناء الخدمة، وتطوير برامج التنمية المهنية للمعلم بما يتوافق مع متطلبات ومستجدات العصر الحالي. من جهته، شدد مدير إدارة التقويم والقبول بتعليم تبوك خالد أبوحوسة، على أهمية تحليل المحتوى الجيد بما يساعد على تحديد مهارات القرن الحادي والعشرين، بحيث يسهل استهدافها وتحديد الأهداف بوضوح التي تتضمن مهارات القرن الـ21، والحرص على بناء جدول مواصفات جيد يركز على الوزن النسبي لهذه المهارات، والحرص على صدق الاختبار ومراجعته.