رفع مدير جامعة حفر الباطن الدكتور محمد آل ناجي الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على إقرار النظام الجديد للجامعات الذي يعكس الرؤية الطموحة للمملكة.

كما هنأ وزير التعليم و نائبه للجامعات والابتكار على إقرار النظام.

وقال آل ناجي: تكمن أهمية النظام الجديد للجامعات في استقلالية الجامعات إداريا و ماليا مما يجعلها تقر موازناتها و برامجها بمرونة أكبر وبالتالي تنمية مواردها الذاتية وفقا لخططها و ما تقره من برامج تتوافق مع التوجهات المستحدثة لسوق العمل بما يخدم الطلاب و الطالبات لإيجاد وظائف في فترة زمنية قصيرة بعد تخرجهم. كما يطلق النظام الجديد للجامعات العنان لها للإبداع في إقرار لوائحها التنفيذية مما يعزز دورها في كونها مصدر مهم للمعرفة و الابتكار، وأيضا يحث النظام الجديد للجامعات على عقد شراكات مع الجامعات العالمية بما يعزز جودة العمل الأكاديمي، ويرفع النظام الجديد للجامعات سقف الطموح للجامعات لافتتاح فروع لها خارج المملكة مما يعزز دور المملكة في الساحة الدولية علميا وأيضا يفتح المجال للجامعات العالمية لافتتاح فروع داخل المملكة مما يضفى على العمل الأكاديمي التنافسية.

وأضاف الدكتور محمد آل ناجي: هذا بلا شك يعد رافدا مهما للتنمية الوطنية الشاملة التي تسعى رؤية2030 إلى تحقيقها.