أكد رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور عواد العواد، أن الاتفاقيات والمعاهدات الدولية تمثل أحد المصادر المهمة التي تعمل المملكة على الاستفادة منها في خططها وتنفيذ الالتزامات الواردة فيها، انطلاقا من أهمية التعاون الإيجابي والتشاور مع آليات الأمم المتحدة، فيما يتعلق بحقوق الإنسان، خصوصا أن المملكة عندما تنضم إلى اتفاقية أو معاهدة فهي تلتزم بها وتعمل على الاستفادة من جميع بنودها بما يخدم مواطني المملكة والقاطنين على أراضيها، وبما يحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد. جاء ذلك خلال افتتاحه أمس، لقاء بمقر الهيئة مع الجهات الحكومية المشاركة في إعداد الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي تشتمل على جميع المبادئ والأسس والأهداف التي ترمي إلى حماية وتعزيز حقوق الإنسان في المملكة، بما ينسجم مع الأنظمة المحلية والمعايير الدولية ويجري تطويرها الآن.