أعلن مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية" ممثلاً بمبادرة "الزمالة والتدريب" عن إطلاق برنامج التدريب التعاوني "مسك - آمالا"، الذي يمنح الكوادر الوطنية الشابة فرصة لتطوير مهاراتها المهنية وإثراء خبرتها العملية عبر واحد من أبرز المشاريع الوطنية، التي ستغير معالم السياحة في المملكة، ويهدف البرنامج لتهيئة الطلاب والطالبات حديثي التخرج للانضمام إلى سوق العمل ومضاعفة فرصهم الوظيفية لدى أصحاب الأعمال، من خلال الانخراط في أنشطة عملية، إلى جانب أبرز المواهب العالمية لتطوير "ريفييرا الشرق الأوسط" في شمالي غرب المملكة على امتداد البحر الأحمر.

بيئة عملية

يمتد البرنامج التدريبي على مدار ستة أشهر، سيشارك المتدربون خلالها في عدة فرق للتعرف على مجالات الاختصاص المهني وممارسة المعارف الأكاديمية المكتسبة في بيئة عملية حقيقية، إلى جانب التعاون مع أعضاء الفِرق الأخرى في إدارة المشاريع وإنجازها. ويعتمد مشروع "آمالا"، الذي أطلقه صندوق الاستثمارات العامة في العام الماضي، على إرساء مفهوم جديد للسياحة الفاخرة المتمركزة حول النقاهة والصحة والعلاج، وسيدشَّن على مساحة 3,800 كيلو متر مربع ويستهدف 2.5 مليون سائح ويوفر نحو 22 ألف فرصة عمل.

تنويع اقتصادي

يُعَد "آمالا" جزءًا من محفظة المشاريع السعودية العملاقة التي تسهم في استقطاب مزيد من الاستثمارات، وتطوير منظومة جديدة للسياحة في المملكة، وتعظيم دورها في التنويع الاقتصادي وتوفير فرص عمل عالية القيمة، بما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030، ويستهدف برنامج "مسك - آمالا" إكساب المهارات العملية اللازمة للطلاب حديثي التخرج من عدة تخصصات أكاديمية، يأتي على رأسها السياحة والضيافة، والهندسة، والتخطيط الحضَري، وإدارة المرافق، وإدارة الأعمال، إلى جوار عدد من التخصصات الأخرى.

مبادرة الزمالة والتدريب

- إحدى المبادرات التي يرعاها مسك

- توفر حاضنة تدريبية لحديثي التخرج

- تؤهل الشباب لواقع سوق العمل

- عقدت سلسلة شراكات مع 70 جامعة ومعهدا ومنظمة