تسلمت المملكة اليوم رئاسة مجموعة العشرين لعام 2020، وذلك خلال اجتماع وزراء خارجية دول المجموعة في مدينة ناغويا اليابانية اليوم. ورأس وفد المملكة في الاجتماع وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله.

إنجاح أعمال المجموعة

ألقى وزير الخارجية خلال الاجتماع كلمة شكر فيها اليابان على قيادة وإنجاح أعمال المجموعة خلال عام 2019، ورحّب باستلام رئاسة المملكة مجموعة العشرين لعام 2020. وأكد أن المملكة أعدت برنامجاً شاملًا وطموحاً بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبمتابعة حثيثة وإشراف مباشر من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

برنامج رئاسة المملكة

يذكر أن ولي العهد قد استعرض في كلمته خلال قمة أوساكا في اليابان يونيو الماضي نبذة عن برنامج رئاسة المملكة، الذي يشمل أهم القضايا الملحّة والتحديات التي تواجه القطاعات الاقتصادية ‏في المستقبل، بالإضافة إلى صياغة السياسات والمبادرات الاقتصادية والحلول التي من شأنها التصدي لهذه التحديات لصالح شعوب الدول كافة، وذلك بالتعاون المشترك مع دول مجموعة العشرين. وستطلق المملكة في بداية رئاستها لمجموعة العشرين في الأول من ديسمبر 2019 الإعلان التفصيلي لبرنامج رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، الذي يسعى لدعم ونمو الابتكار في العالم، وتحقيق الرفاهية وتمكين شعوب العالم والحفاظ على الأرض، مما يتوافق مع برامج ومبادرات رؤية المملكة 2030.