حولت الأمطار التي هطلت على محافظة الدرب ومراكزها مؤخرا، الجبال والأودية إلى لوحة خضراء ومناظر خلابة ساهمت في جمال الطبيعة واكتساء الأرض بلونها ومن هذه المواقع «ربوع منشبة» والذي يعد أحد أهم المتنزهات البرية في الفترة الأخيرة بالمحافظة، كما استطاع أن يجذب المتنزهين ومربي النحل وبأعداد كبيرة جدا كونه غنيا بأشجار السمر والدوم وغيرها من الأشجار، مما جعله مقصدا للنزهة البرية ورافدا لإنتاج العسل.

أجواء ربيعية

أوضح المواطن عبدالعزيز الشهراني، أنه جاء إلى هذا الموقع بقرية منشبة هو وعائلته بعد أن وصفه له أحد أقاربه كونه من محبي الرحلات البرية، وتفاجأ عندما شاهد المناظر الطبيعية على امتداد البصر والأجواء الربيعية المعتدلة، مما شجعتهم على التخييم وتحويل الإجازة الأسبوعية في ربوع منشبة بدلا عن شاطئ الشقيق، وأشار الشهراني إلى أنه لو يتم تطوير الموقع هذا من قبل البلدية ليكون أفضل مما هو عليه الآن.

إكثار الإنتاج

قال علي ناصر «أحد مربي النحل»: «إن محافظة الدرب تمتاز بجوها الجميل وخصوصا هذه الأيام وكذلك بكثرة أشجار السمر التي تتوزع على امتداد الأودية القريبة من موقعنا هذا بمنشبة والذي ننزل في كل عام، لافتا إلى أنها تمثل الغذاء المناسب للنحل».

وأشار إلى أن موقعهم الآن ومع كثرة الأمطار التي كان لها دور بظهور المراعي للنباتات والزهور المعينة على إكثار الإنتاج، إلا أنه بعد ظهور الأزهار بشجر السمر عقب موسم الأمطار زاد التفاؤل لمربي النحل بموسم جيد سيجنون من خلفه الكثير من الأنواع، ما جعلهم يقومون بالتنقل بين المحافظات والمناطق للبحث خلف الثمرة التي يجني منها النحل العسل. وأشار إلى أن الكثير من مربي النحل يفرحون بوجود الثمار في هذه الأماكن وذكر بأنه تتواجد شركة وادي النحل بالقرب منهم وبأعداد كبيرة للعربات لما يمتاز به موقعنا هذا والذي يعد موطن إنتاج مميز للعسل في هذه الفترة.

مقصد للمتنزهين

أكد عمر المحراقي -أحد أبناء قرية منشبة- لـ«الوطن» بأن ربوع قرية منشبة أصبحت مقصدا للسياح والمتنزهين من خارج المحافظة أو داخلها نظرا لما تتمتع به من غطاء نباتي وفير وكثبانها الرملية الناعمة، وبين المحراقي بأنه قام ومجموعة من أبناء قرية منشبة بنصب مخيم دائم يكون قريبا من المتنزهين للتعريف بقريتهم وتقديم المساعدات لهم إن احتاجوا لها، وأشار إلى الأعداد الكبيرة للمتنزهين في أوقات العطلة الأسبوعية كبير جدا، ونطالب من البلدية بتطوير الموقع والاهتمام به وبشكل أفضل.