يستعد محامون لإطلاق شركات محاماة على 4 أشكال جديدة، وذلك بعد إقرار نظام الشركات المهنية، فيما أكد المتحدث باسم الهيئة السعودية للمحامين الدكتور أحمد الصقيه لـ«الوطن» أن الشركات الجديدة ستكون لها قدرة كبيرة على نقل الخبرة وتأهيل المتدربين والتوسع المستمر لتطوير منتجاتها وأعمالها، مبيناً أن نسبة الكيانات التي تعمل حالياً في قطاع المحاماة يتشكل منها 12% تقريباً كشركات.

سوق العمل

لفت الصقيه إلى أن التخصص أهم ما يميز الشركات في قدرتها على المنافسة وتحقيق قدر عالٍ من الريادة في سوق العمل، حيث إن الكيانات أقدر على تحقيق التوازن المالي ومراقبة التدفقات النقدية ورعاية مصالح الشركاء مع حجز الاحتياطات اللازمة، بما لا يؤثر على الشركة ويضمن استمرارها.

نهضة اقتصادية

أكد المتحدث باسم الهيئة السعودية للمحامين، على أن إنشاء الكيانات والشركات المهنية سيسهم في النهضة الاقتصادية الكبيرة التي تشهدها المملكة، مشيراً إلى أنه في الكيانات المهنية تكون القدرة أعلى على رؤية المنشأة ومراقبة جودة العمل، لا سيما أن الصورة الذهنية للمهني مهمة في سوق العمل.

مميزات عديدة

بدوره أكد المحامي عبدالعزيز المهايلي أن الشركات المهنية أصبح لها أهمية كبرى بعد إقرار نظام الشركات الجديد من وزارة التجارة والاستثمار، لا سيما وأن النظام جاء بمميزات عديدة لم تكن موجودة في النظام القديم، وبذلك يمكن لشركات المحاماة أن تمارس أعمالها بشكل أكثر فعالية وبأشكال متنوعة ومختلفة.

التضامن والمساهمة

لفت المهايلي إلى أن من الإيجابيات للشركات المهنية وفق النظام الجديد، إمكانية إنشاء شركة مهنية من شخص واحد، وإمكانية أن تتعدد أشكال الشركات المهنية بعد أن كانت تتخذ شكلاً واحداً، حيث يمكن الآن إنشاء شركة التضامن، وشركة المساهمة، وشركة ذات التوصية البسيطة، وشركة ذات المسؤولية المحدودة.

وأشار إلى أن النظام الجديد منح فرصة المشاركة في الشركة لمستثمرين من خارج المهنة في بعض أشكال الشركات، مع إمكانية نقل حصة الشريك المتوفى إلى ورثته، إضافة إلى إمكانية مشاركة شركات مهنية غير سعودية.

أبرز التحديات

عن أبرز التحديات التي كانت تواجه شركات المحاماة، أشار المحامي عبدالعزيز المهايلي إلى أنها تتمثل في تأثيرات الواقع الاقتصادي، حيث إنه في قطاع المحاماة بشكل خاص، هناك عزوف عن تأسيس الشركات المهنية بسبب عدم وجود سوى شكل واحد (سابقاً) وهو شركة التضامن، حيث إن هذا الشكل يمثل خطورة على الشركاء إذ إن الذمة المالية للشركاء لا تنفصل عن الشركة، فلأي من دائني الشركة الرجوع على أي شريك وفي هذا ضرر كبير على الشركاء.

أشكال الشركات المهنية الجديدة

التضامن

المساهمة

التوصية البسيطة

الشركة ذات المسؤولية المحدودة

المحامون المسجلون

2019

6600 محام ومحامية

561 محامية

6039 محاميا

المتدربون

6292 متدربا ومتدربة

4158 متدربا

2134 متدربة