صوت البرلمان الألماني، أمس، بأغلبية كبيرة على تمرير قانون حظر حزب الله، وذلك بعد أن دعا الحزبان الحاكمان في ألمانيا إلى حظر ميليشيات الحزب اللبناني، قائلين إنه ينبغي إدراجها على لائحة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية.

وقال المتحدث باسم حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ماتياس ميدلبرغ، إنه سيتم تقديم قرار مشترك مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وأضاف في بيان «أن أنشطة حزب الله يتم تمويلها من خلال أنشطة إجرامية في جميع أنحاء العالم، من بين أمور أخرى»، داعياً الحكومة إلى حظر جميع الأنشطة الخاصة بحزب الله في ألمانيا».

وقال ميدلبرغ «الفصل بين الذراع السياسي والعسكري ينبغي التخلي عنه، ويجب إدراج حزب الله ككل على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية»، وأضاف «هذا من شأنه أن يجمد أموال وأصول حزب الله في أوروبا على نطاق أوسع من ذي قبل».

من جهته، أقر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنه في ظل علاقات حزب الله بالحكومة اللبنانية فإن «الواقع السياسي في لبنان يبدو معقدا»، لكنه قال «هذا لا ينبغي أن يمنعنا من استنفاد كافة الإمكانيات القانونية في ألمانيا للتعامل مع أنشطة حزب الله الإجرامية والإرهابية»، وتابع «حزب الله يهدد بالعنف والإرهاب ويواصل زيادة ترسانته من الصواريخ بشكل كبير».