قالت وكالة الفضاء الأميركية NASA، إن يوم السادس والعشرين من ديسمبر الجاري سيشهد مرور كويكب ضخم يعرف باسم «310442» بالقرب من الأرض، ويتراوح قطره بين 280 و620 مترا مربعا.

وقال مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة الفضاء، إن حجم الكويكب يمكن أن يكون أكبر من مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك، الذي يصل طوله إلى 546 مترا.

الصخرة العملاقة

وفقا لمدير المركز، بول تشوداس، فإن مرور الكويكبات بالقرب من الأرض أمر يحدث على مدار آلاف السنين، مشيرا إلى أنه «من الحكمة أن يستمر البشر في تعقبهم لعقود، ودراسة كيف يمكن أن تتطور مداراتهم».

وسيمر الكويكب بالقرب من الأرض، بسرعة تصل إلى نحو 44 ألف كلم في الساعة.

وأوضح تشوداس أنه بالرغم من أن «الصخرة العملاقة» ستكون قريبة من الأرض من الناحية الفلكية، إلا أنها ستظل بعيدة بما فيه الكفاية بحيث لا ينبغي لنا أن نقلق.