كشف سائق الباص تفاصيل انتقال الفتاة الهاربة من محافظة الدرب عبر مطار جازان إلى أيرلندا الأسبوع المنصرم وعودته لمحافظة الدرب بدونها بعد رسالة تلقاها من هاتفها الساعة 1:47م بأنها عادت لمنزلها برفقة صديقتها.

توجهت إلى جازان

أوضح سائق الحافلة بأن الفتاة أبلغت ابنته قبل أسبوع من سفرها أنها سوف تذهب معه إلى جازان لاختبار القدرات، وفي صباح يوم الإثنين المنصرم ركبت مع الطالبات في الحافلة وتوجهن إلى مقر اختبار القدرات في مدينة جازان في تمام الساعة 8 صباحا، ومن المقرر أن تنهي اختبارها 12 ظهرا.

برفقة صديقتها

عاد السائق ليأخذ الفتاة برفقة الطالبات إلا أنها لم ترد على اتصالات ابنته التي طلب منها التواصل معها، إلا بعد الساعة 1:30 والذي أبلغته ابنته بأنها سوف تعود برفقة صديقتها، ثم تلقى رسالة واتساب على جواله منها تؤكد ذلك ليعود للدرب بدونها، مشيرا إلى أنه فجع بالخبر الساعة 12 منتصف الليل وأنها لم تعد كما هو مقرر.

اختفاء أخبارها

غادرت الفتاة الهاربة عن طريق مطار الملك عبدالله بجازان، مساء الإثنين الماضي، متوجهة إلى مطار دبي بالإمارات، لتغادر منه إلى مطار أيرلندا لتختفي أخباها عن عائلتها تماما.

ترويج للهروب

أكد المعالج النفسي السلوكي الدكتور عبدالله الحريري لـ«الوطن»، أن الفتيات الهاربات عادة يلجأن إلى مواقع إلكترونية تسمح لهن بالتعبير عن معانتهن وتستدرجهن للهروب للخارج، فالجهات المسؤولة عن الحماية ما زالت تقوم بأدوار تقليدية، لاتجاري المواقع الأخرى التي تسمح لهن بالتعبير عن مشاعرهن.

سلوك فردي

أضاف الحريري الفتاة الهاربة تعد مواطنة لا يجب التمييز بينها وبين الرجل في الحقوق والواجبات، فلها حق الاختبار في أسلوب حياتها التي تريد عيشه. في المقابل يجود شباب كثيرون لجؤوا للخارج ولم يتم إلقاء الضوء عليهم. كما يجب أن ننوه أن الهروب ليس ظاهرة اجتماعية بل سلوكا فرديا.

بيئة مناسبة

شدد على ضرورة دراسة الهروب من خبراء النفس والاجتماع لتقديم حلول للحفاظ على الحقوق وتوفير بيئة آمنة مناسبه، فالإغراءات الخارجية أكثر من الداخلية.

كما قال «سبق وطالبنا بتوفير قرى للمعنفات أو مجمعات سكنية تتوفر بها جميع التسهيلات من الدعم النفسي والمهني والتدريب، وتكون ملاذا آمنا للمعنفات».

رأي قانوني

أبان المحامي نواف النباتي من وجهة نظر قانونية، ووفقا لحديث والد الفتاة عن وجود عصابة، وأن الأمر يتبع الشق جنائي ويتطلب وجود تحقيق من الشرطة والنيابة العامة، وبعد التحقيق والنتائج يمكن أن يتم معرفة التفاصيل سواء كانت عصابة أم غير ذلك، أما من ناحية سائق الباص فأوضح النباتي إخلاء مسؤوليته، بناء على طلب الفتاة لمغادرته الكلية.

09 يناير 2019

رهف 18 عاما هربت من أسرتها التي كانت تقضي إجازتها في الكويت

وصلت إلى أستراليا

بقيت عدة ساعات في مطار تايلند

غادرت تايلند متوجهة إلى كندا

19 أبريل 2019

مها ووفاء شقيقتان تبلغان من العمر 28 و 25 عاما هربتا إلى جورجيا

تعيشان تحت مظلة جمعية تقدم لهما المأوى

سافرتا لجورجيا لأنهت لاتطلب تأشيرة دخول

16ديسمبر 2019

هروب فتاة من مطار جازان

توجهت إلى مطار دبي بالإمارات

غادرت من دبي إلى أيرلندا

أبريل 2018

سلوى هربت من أسرتها القاطنة في الرياض إلى كندا

يناير 2017

دانة وأروى وموضي 3 سعوديات سافرن إلى أميركا

أبريل 2017

دينا هربت إلى أستراليا