وقعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني اتفاقية تدريب وتأهيل 6 آلاف سعودي وسعودية لصالح شركة نيوم لبناء المدينة بمواصفات وجودة حياة عالية تمكنها من منافسة غيرها من المناطق. ويأتي ذلك في وقت شُكك فيه بمخرجات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ومدى مواكبة المؤسسة لسوق العمل، ليكون تحدي المؤسسة مواكبة تطلعات مدينة الأحلام، ومنح التدريب لمجالات الطاقة والبناء والتشغيل والصيانة والضيافة والنقل واللوجستيات، فيما ستضمن نيوم حصول المتخرجين على فرص عمل لدى المقاولين والشركات التابعة لها.

تنمية القوى البشرية

ضمن الخطط المساهمة في تحقيق رؤية 2030 وفي خطوة من شأنها تنمية القوى البشرية الوطنية وخلق الفرص الوظيفية لأبناء منطقة نيوم وتبوك، وقّعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة نيوم أمس مذكرة تفاهم خاصة بمشروع نيوم، حيث كشف الرئيس التنفيذي لشركة نيوم نظمي النصر عزم الشركة على بناء نيوم بمواصفات وجودة حياة عالية تمكنها من منافسة غيرها من المناطق حول العالم لاستقطاب أفضل العقول، الأمر الذي يتطلب تكريس جهود كبيرة واستثمارات من أجل تأهيل الكفاءات اللازمة للعمل على تحقيق هذا الهدف.

إنشاءات المشروع

بين النصر أن هذه الاتفاقية مهمة للشركة لأن عام 2020 سيكون بداية التنفيذ لمشروع نيوم ليصبح حقيقة، مشيراً إلى أن الإنشاءات على وشك أن تبدأ، وكانت السنتان الماضيتان لوضع الاستراتيجيات والخطط، لأن المشروع ليس بسيطا أو سهلا. وقال "نريد لأبناء المجتمع المحلي أن يكونوا شركاء لنا في تحويل هذا الحلم الكبير إلى واقع، ومن هنا سنستثمر في تأهيلهم بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني".

الدور التكاملي

بين محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد، أن هذه الاتفاقية تأتي استشعاراً للدور التكاملي بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة نيوم للمساهمة في التنمية الوطنية والاستثمار في الكوادر البشرية وتأكيداً لدعم رؤية المملكة 2030، حيث يعد مشروع نيوم أحد أهم ركائز تحقيق الرؤية، كما يعد تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها تأهيلاً نوعيا وقادرا بالنهوض بمتطلبات خطط التنمية الطموحة هو الهدف الرئيسي للرؤية.

تحقيق الرؤية

أضاف الفهيد أن هذه الشراكة مع نيوم ستتيح لأبناء المنطقة فرصة ليكونوا جزءا فعالاً في تحقيق الرؤية الطموحة، ونحن في المؤسسة سعداء بأن تكون مخرجاتنا جزءا من مدخلات بناء مشروع نيوم المميز، كما نرحب دائما ودوماً بأية اتفاقيات وتعاون من دورها الإسهام في خلق فرص وظيفية وفي مختلف التخصصات وبكافة المناطق.

آلاف الفرص المهنية

سيتطلب مشروع نيوم في السنوات الخمس المقبلة آلاف الفرص المهنية في عدد من القطاعات، وستساهم الشراكة بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة نيوم في توفير التأهيل والتدريب والخبرة العملية اللازمين لسد هذا الاحتياج. وبموجب هذه الشراكة سيتم تدريب وتأهيل نحو 6 آلاف متدرب من أبناء الوطن، خاصة من أبناء المنطقة، ليحصلوا على وظائف مناسبة ضمن الفرص الكثيرة والمتعددة التي سيوفرها المشروع. المهارات الضرورية التدريب سيرتكز على المهارات الضرورية التي تتطلبها القطاعات الأساسية مثل الطاقة والبناء والتشغيل والصيانة والضيافة والنقل واللوجستيات، وستضمن نيوم حصول المتخرّجين على فرص عمل لدى المقاولين والشركات التابعة لنيوم. كما سيتم تدريب الطلاب من قبل مؤسسات تدريب عالمية ومحلية تقدم تدريبا نوعيا وذا مستوى عالٍ متميز، وذلك بشراكة استراتيجية مع المؤسسة للتأكد من جودة مخرجات البرنامج وملاءمة المتخرجين للعمل في المشروع. وسيكون هناك فريق من نيوم متخصص بمتابعة البرنامج والإشراف على المتخرجين طيلة فترة التدريب.

استراتيجية نيوم

يعد إعلان الشراكة الأحدث من سلسلة مشاريع ضمن استراتيجية نيوم للمسؤولية الاجتماعية والتي ستركز خلال 2020 على تطوير مهارات وكفاءات المجتمع المحلي وخلق فرص العمل وتنمية وتأهيل أصحاب الحرف والمواهب وتعزيز روح المشاركة المجتمعية وعقد الشراكات مع المؤسسات غير الربحية والتي تهدف إلى تحقيق أثر مجتمعي إيجابي عميق بدءا من منطقة تبوك. وأطلق قسم المسؤولية الاجتماعية في عام 2019 عددا من المبادرات المعنية بالتدريب وتوفير فرص العمل وإرسال الطلاب الحاصلين على منح دراسية لمتابعة تعليمهم في الخارج.

مجالات التدريب وفق الاتفاقية

يرتكز على المهارات التي تتطلبها 7 قطاعات أساسية

القطاعات المستهدفة: الطاقة والبناء والتشغيل والصيانة والضيافة والنقل واللوجستيات

تضمن نيوم حصول المتخرجين على فرص عمل لدى المقاولين والشركات التابعة لها

تدريب الطلاب من قبل مؤسسات عالمية ومحلية

فريق من نيوم متخصص بمتابعة البرنامج والإشراف على المتخرجين