أكدت الشركة السعودية للكهرباء أن توجيهات القيادة شددت على عدم تحميل المشترك أي أعباء إضافية في عملية استبدال العدادات القديمة بالعدادات الذكية، خاصة أن هدفها من خلال هذا المشروع الضخم تحقيق موثوقية خدمة كهربائية عالية ونظام فوترة موثوق أيضاً وسهل القراءة لمشتركيها، تتوافر فيها جميعا معايير الدقة والشفافية والوضوح، وتتماشى مع جميع المعايير المضمونة للبنك الدولي والمطبقة في المملكة.

10 ملايين عداد

تنطلق مطلع فبراير 2020 عمليات تركيب العدادات الإلكترونية الذكية، ضمن العقد الذي وقعته «السعودية للكهرباء»، بعد موافقة مجلس إدارة الشركة على ترسية المشروع، الذي يشمل تركيب 10 ملايين عداد ذكي لجميع المشتركين في المملكة، بتكلفة إجمالية تبلغ 9,555,099,334 ريالا سعوديا، ولا يقتصر مشروع العدادات الذكية الذي وقعته الشركة على تركيب العدادات فقط، ولكنه يشمل دعماً كاملاً للبنية التحتية التي يحتاجها المشروع، مثل تغيير القواطع الكهربائية القديمة، وأعمال الصيانة لمدة ثلاث سنوات تعقب انتهاء أعمال التركيب، إضافة إلى المواصفات الفنية العالية التي اشترطتها الشركة في جميع مكونات العداد الذكي التي تضاهي أرقى المواصفات ومعايير الجودة العالمية.

تمويل المشروع

وفقاً للعقود التي وقعتها الشركة مع تحالفات الشركات المنفذة للمشروع، فإن تمويل المشروع سيكون من خلال موارد الشركة الذاتية، إضافة إلى التمويل الخارجي، على أن تكون 35 % من عدد العدادات محلية الصنع، و33.3% من قيمة المنتجات التي ستصنع منها العدادات الذكية هي من المحتوى المحلي «صناعة سعودية». وتستهدف المرحلة الأولى من المشروع تركيب 3.5 ملايين عداد بنهاية مارس 2020، وتصل إلى خمسة ملايين عداد بنهاية سبتمبر 2020 في المرحلة الثانية، لتصل في المرحلة الثالثة إلى ثمانية ملايين عداد بنهاية ديسمبر 2020، ليكتمل المشروع لجميع المشتركين بواقع 10 ملايين عداد كهربائي ذكي بنهاية شهر مارس 2021.