كشفت شركة تطوير للمباني عن توقيع عقود تأجيرية لمرافق تابعة لوزارة التعليم خلال 2018، موزعة على 7 مناطق بالمملكة، بإيرادات 45 مليون ريال سنويا، وذلك خلال إدارة الأصول التعليمية عبر البرنامجين التأجيريين للمرافق التعليمية «الأراضي والمباني».

وأشارت تطوير للمباني، في سياق تقرير حديث، إلى أنها سعت إلى دعم القطاع الخاص وتشجيعه على الاستثمار في مجال المنشآت التعليمية بالمملكة، إذ بدأت بتقديم خدماتها في إدارة وتشغيل واستثمار بعض الأصول التي تمتلكها وزارة التعليم للاستثمار في المجال التعليمي، كما دعمت الشركة قطاع التعليم الأهلي خلال خدمات متخصصة.

وعدّت الشركة أن الإنجازات في مجال دعم قطاع التعليم الأهلي كانت مُرضية ومشجعة، بحيث قررت استحداث مركز احترافي متطور مطلع 2019، يقدم كل الخدمات والبرامج الداعمة والجاذبة للاستثمار في القطاع الخاص، خلال منصة إلكترونية موحدة، تعمل على 3 ركائز أساسية، تشمل جذب الاستثمار، وتسريع الإجراءات، وربط المستثمرين بالجهات ذات العلاقة.

خدمات متخصصة في 4 برامج

تدرج لرفع كفاءة مباني التعليم الأهلي غير التعليمية

اعتماد تصاميم المدارس الأهلية للمستثمرين الراغبين بإنشاء مبانٍ تعليمية

استفادة المدارس الأهلية من المرافق التعليمية التي يملكها القطاع الخاص

ترخيص لتقديم كثير من الخدمات الداعمة والجاذبة لمستثمري التعليم الأهلي وتسهيل إجراءات التراخيص

مخرجات برامج دعم الاستثمار

تأجير المرافق «الأراضي»: 62 عقدا

إعادة بناء المدارس في مواقع إستراتيجية: 63 موقعا في مكة المكرمة قيد الدراسة

اعتماد: 130 تصميما بسعة 115 ألف طالب وطالبة

تدرج: 1350 طلبا إلكترونيا بخدمة 410 آلاف طالب وطالبة

استفادة: 93 طلبا لمدارس أهلية بسعة 180 ألف طالب وطالبة

عقود برنامج تأجير المرافق «الأراضي» حسب المنطقة

الرياض

39

مكة

10

جازان

5

جدة

3

المدينة المنورة

2

الأحساء

2

حائل

62