سَلّم وزير الإسكان ماجد الحقيل، عددا من الأسر وحداتهم السكنية الجديدة ضمن المرحلة الأولى لمشروع «شمس الديار»، الواقع غرب مطار الملك خالد الدولي شمال مدينة الرياض، الذي يأتي ضمن مشاريع الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص، ويوفّر أكثر من 500 وحدة سكنية تتنوع ما بين الفلل والتاون هاوس بنماذج وتصاميم متنوعة.

خدمات تعليمية وصحية

يتميز مشروع إسكان «شمس الديار» الذي يمتد على مساحة تتجاوز 343 ألف م2، بموقعه من الجهة الشمالية للعاصمة بمحاذاة طريق الأمير فيصل بن بندر، ويشتمل على عدد من مواقع الخدمات التعليمية والصحية والتجارية والترفيهية، إضافة إلى الحدائق العامة، علاوة على اكتمال البنية التحتية من شبكات المياه والكهرباء والاتصالات وشبكة الصرف الصحي ونظام تصريف الأمطار، فيما يأتي من بين 16 مشروعا تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين على مستوى الرياض توفّر 30 ألف وحدة سكنية متنوعة بأسعار تتراوح بين 250 و750 ألف ريال.

تمكين الأسرة السعودية

يأتي تسليم عدد من الوحدات السكنية في مشروع «شمس الديار» استكمالا لما تم تسليمه مسبقا في عدد من المشاريع تحت الإنشاء، مثل مشروعي «نساج تاون» و«الواجهة» في المنطقة الشرقية، و«رُبى جدة» في منطقة مكة المكرمة، وسيتبعها مزيد من المشاريع في إطار حرص الوزارة عبر برنامج «سكني» على تمكين الأسرة السعودية من التملك بالاستفادة من الخيارات السكنية المتنوعة.

وأوضح المشرف العام على التطوير العقاري بوزارة الإسكان المهندس مازن الداود، أن هذا المشروع يأتي ضمن المشاريع المتعددة التي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص وتشمل مختلف مناطق المملكة وتوفر أكثر من 125 ألف وحدة سكنية، مشيرا إلى أن الشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص أثمرت عن ضخ مشاريع تراعي الجودة والتنوع في النماذج والتصاميم، إضافة إلى تكامل البنية التحتية والمواقع المخصصة للخدمات، وذلك في إطار تمكين المواطنين من التملك السكني تماشيا مع أهداف «برنامج الإسكان»، وزيادة المعروض من الوحدات السكنية في جميع مناطق المملكة.

ونوه الداود إلى وجود عدد من المشاريع السكنية على مستوى مدينة الرياض، تمتاز بتنوعها ومواقعها الإستراتيجية، لتلبية الطلب وتوفير مزيد من الوحدات المتنوعة.