يترأس أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز اجتماع مجلس المنطقة بمحافظة البرك اليوم، فيما سيجتمع بألف شاب وشابة في غرب عسير المُشرق، من البرك وسعيدة الصوالحة وعمق وذهبان والقحمة والحريضة، لمناقشة رؤيتهم ودورهم في إبراز وتطوير محافظاتهم بما يتوافق مع خطط التنمية ضمن رؤية المملكة 2030، كما سيرعى أمير منطقة عسير افتتاح واجهة غرب عسير المشرق وسط فعاليات متنوعة تبدأ من 2 يناير وحتى 15 يناير.

تنظيم إعلامي

نظمت أمانة منطقة عسير جولة لأكثر من 40 إعلاميا من المنطقة لزيارة واجهة عسير البحرية والاطلاع على المشاريع التنموية الواعدة في المشروع والتي من شأنها تحقيق الرفاهية للمواطن.

أوضح ذلك أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، لافتا إلى أن الأمانة تبنت هذه المبادرة للتعريف بالمشاريع التي تتنوع ما بين مطاعم ومقاه، فود ترك، عربات وجبات متحركة، جلسات شاطئية، صرافات دائمة وموسمية، رالي سفاري، سينما، مركز غوص، مخيمات، شاليهات، طيران رياضي، مسار للدراجات، مقهى بلوت، قوارب بحرية، ألعاب مائية، وقوارب نزهة.

بين الحميدي بأن مشروع واجهة عسير البحرية يُعد الأضخم على ساحل عسير؛ ويزيد طوله على 4 كلم، على امتداد الساحل حيث تعتبر أمانة عسير أن العناية بالسواحل وتحويلها من عشوائية التخطيط إلى منتج بمواصفات عالية وخدمات متكاملة هو مطلب للجميع لتتحول هذه الشواطئ إلى معلم وطني وسياحي يستند على أسس تخطيطية وتصميمية تلبي احتياجات المنطقة.

وذكر الحميدي أن الإعلاميين تابعوا كافة معطيات التجربة ووقفوا على جماليات المكان التي تعد بصمة مميزة، وعلامة فارقة للمشاريع التي قدمتها أمانة عسير للمنطقة؛ لا سيما وأنه يحظى بمتابعة مستمرة من أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، مؤكدا أن مشروع واجهة عسير البحرية يهدف إلى العناية بسواحل المنطقة، وتحويلها إلى منتجعات وطنية، وبيئة منظمة بمواصفات عالية، وخدمات مكتملة، مبينا أن هذا المشروع يأتي تماشيا مع توجهات القيادة الحكيمة، وتنفيذا لرؤية 2030 لرفع مستوى جودة الحياة ونظرا لأهميته فقد شملت الجولة أهم المعالم السياحية في الموقع وتم استعراض أبرز النقاط الاستثمارية المطروحة أمام رجال الأعمال وأهم مواطن الجمال في طبيعة الساحل.

وختم الحميدي تصريحه مؤكدا أن منطقة عسير تحظى بمشروعات تنموية، واعدة في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، والتي من شأنها تحقيق الرفاهية للمواطن.

مواصفات عالية

تعد العناية بسواحلنا وتحويل حالة عشوائية سواحل عسير إلى منتجع وطني بيئي منظم جميل بمواصفات عالية وخدمات متكاملة، من الخدمات المستحقة للمجتمع لتصبح معلما وطنيا وسياحيا مميزا من خلال تكوين منظومة متكاملة مستندة على أحدث الأسس التخطيطية والتصميمية وتلبي الاحتياجات للمنطقة.

ويقع المشروع غرب عسير على البحر الأحمر، ويتم الوصول للموقع من عدة طرق أهمها من أبها عبر عقبة ضلع التي تبعد 120 كلم عن الموقع من جهة جدة من الشمال أو عن طريق جازان أو عن طريق محايل من خلال الطريق الساحلي.

منتجع وطني

تتمثل العناصر الاستثمارية في إنشاء نادي اليخوت ونادي الطيران الشراعي والمتحف البحري ومدينة ألعاب الأطفال، ومدينة الألعاب المائية ومضمار السابقات (باجي ريسينج) والمركز التجاري الذي يحتوي على 34 محلا تجاريا والمطاعم والكافيتريات و34 كشكا.

فيما تتمثل العناصر العامة في إنشاء ميناء اليخوت ومسرح مهرجان عسير البحري المحاط بالمدرجات والمنصة الملكية مع كامل الخدمات اللازمة والبحيرات المتفرقة والمسطحات الخضراء، وممشى بطول الشاطئ وإنشاء مبنى الإرشاد السياحي بمساحة 878 م2 والمسجد الرئيس بمساحة 2166 م2 وعدد من المصليات المتفرقة بمساحة انفرادية 98 م2 وإنشاء 480 جلسة شاطئية بمساحة 310 م2 للجلسة والجلسات المتنوعة الأخرى وانتشاء دورات مياه عامة بـ18 وحدة، وإنشاء ملاعب لكرة القدم وكرة السلة والطائرة وملاعب لكرة التنس و24 مظلة كبيرة على الممشى، و45 مظلة متوسطة وخيمة، 207 مظلات صغيرة خشبية، بالإضافة إلى كل ما يتطلبه المشروع من خدمات وبنى تحتية وشبكة طرق وأرصفة وإنارة.

عناصر المشروع

يمتد ساحل عسير غربا على ساحل البحر الأحمر بين حدود منطقة مكة المكرمة شمالا وحدود منطقة جازان جنوبا بطول 140 كلم ومتوسط عمق 200م إلى الطريق الساحلي (جدة جازان)، بالإضافة إلى بعض الجزر الشاطئية الجميلة.

ساحل عسير البكر

مدينة الحريضة الحالمة تكتنز شواطئ بكر مطرزة بأشجار النخيل، بينما الواحات والصحاري تكمل بريقها الطبيعي حول الشجر الممتد على شواطئ الحريضة التي تتواصل مع العصر وتواكب قافلة الخير والعطاء في نموها الحضاري الذي يصور بذلك مدى نجاح خطط التنمية فيها، والتي تحظى دائما بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين ومتابعة أمير منطقة عسير، الذي يحرص أن تكون عسير نموذجية تواكب في نهضتها تطلعات الجميع سياحيا وخدميا.

المدينة الحالمة

تنطلق رؤية أمير عسير من الخصوصية السعودية ومن أبعادها الاجتماعية والثقافية التي تقوم على المرتكزات المتفقة مع أصالة المجتمع وثوابته، حيث قال أمير عسير في إحدى المناسبات كلمة قال فيها «إن نجاح السياحة الوطنية لن يتحقق إلا بتضافر الجهود وقيام كل بدوره، فالسياحة الوطنية فائدة تكاملية تعود بالنفع على عمل المشروع الاقتصادي الوطني، ونحن في عسير نحاول أن نكون أحد أضلاع هذا التكامل الفعال بالتجديد والتنوع».

السياحة الوطنية

أصبحت السياحة في تهامة عسير واقعا ملموسا وشاهدا حيا بدلالة اكتظاظ مواقعها السياحية، فمع نسمات البرد على قمم جبال السراة وكتل الضباب تبدأ قوافل المشتين بالبحث عن الدفء وذلك إلى أودية تهامة وسواحلها، ولعل أبرز ما يتردد عليه الزوار والأهالي، الحريضة التي تتميز بمواقع متباينة انفردت بمزايا عن غيرها وهي تصب جميعها في السياحة ونجاح خططها، ولا يميز الحريضة البحر وحده، بل يميزها أيضا امتداد جبالها خلف ذلك الامتداد البحري، ويأتي مشروع تطوير الساحل على مساحة إجمالية تبلغ 2.420.000 مترمربع وبطول 5600م وعمق 400م على شاطئ الحريضة، مما يجعل عسير من ساحل البحر الأحمر إلى أعلى قمة جبلية تتميز بتضاريسها الجميلة المتنوعة وأجوائها الخلابة، والتي تعد الأشهر بمكوناتها الطبيعية ومتنزهاتها الوطنية وتراثها بالسراة والتهامة، وبذلك تحقق رؤية الأمير تركي بن طلال بأن تكون عسير هي الوجهة السياحة الأولى بالمملكة.

الواجهة البحرية تتزين بـ100 ألف وردة

تزينت الواجهة البحرية بالحريضة بأكثر من 100 ألف وردة تمت زراعتها استعدادا لافتتاحها اليوم الخميس، حيث تمت زراعة تلك الورود على كامل الواجهة إضافة إلى المداخل.

الجدير بالذكر بأن أمير منطقة عسير سيرعى افتتاح واجهة غرب عسير المشرق وسط فعاليات متنوعه تبدأ من 2 يناير إلى 15 يناير.

أمين عسير يناقش الفرص الاستثمارية المتاحة

اجتمع أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي أمس، بمكتبه في الأمانة برئيس بلدية الساحل علي جلبان، وبعدد من منسوبي البلدية، حيث نوقشت أبرز الملفات الاستثمارية بالواجهة البحرية.

وجاء الاجتماع بهدف مناقشة أبرز الملفات الاستثمارية المتاحة في الواجهة البحرية ومشاريع تطوير الاستثمارات، ومؤشرات القياس والأداء الخاصة بالاستثمارات في البلدية، مؤكدا على ضرورة العمل بشكل أكبر لتحقيق مستهدف مؤشرات القياس والأداء في محور الاستدامة المالية، مما ينعكس على تقييم البلدية ومنسوبيها بالإيجاب.

وتطرق الحميدي لأهمية العمل على تجاوز التحديات وطرح الحلول أمام إدارة الاستثمار لتذليلها لتسهم في رفع مؤشرات الأداء الاستثماري بها.

من جهة أخرى عبر رئيس بلدية الساحل عن شكره وامتنانه للدكتور وليد الحميدي، على حرصه واهتمامه لإنجاح العمل البلدي في كافة البلديات عموما وبلدية الساحل خصوصا للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمستفيدين، منبها إلى أن الاجتماع فتح باب النقاش في عدد من الجوانب الاستثمارية بالواجهة البحرية وفق تطلعات أمين منطقة عسير والتي كانت تؤكد على ضرورة تنويع قنوات التسويق في الفرص الاستثمارية والاستعانة بالخبرات من خلال تفعيل دور الشراكات المجتمعية بما يتناسب مع سياسة إدارة الاستثمار بالأمانة، وكذلك رفع مساهمة البلدية في تقديم فرص استثمارية جديدة.

عناصر المرحلة الأولى

أعمال التسوية للموقع العام

أعمال الجدار الساند

الجلسات الشاطئية والعبارات

أعمال تنسيق وتجميل وفرش الموقع العام

6

أكشاك

3

دورات مياه

المشروع على مساحة 2.420.000 مترمربع بطول 5600 متر على الساحل بعمق 400 متر