خصصت لجنة التنمية السياحية بمحافظة الدرب وإدارة قصر العرب، 55 مقرا للأسر المنتجة ضمن فعاليات مهرجان الدرب السياحي، شمال منطقة جازان، مجهزة بالبنية التحتية اللازمة لممارسة نشاطهن التجاري.

إذ أوضح محافظ الدرب صالح علي القحطاني، أنه تم التنسيق مع بلدية الدرب وإدارة مهرجان التسوق، على توفير مواقع للأسر المنتجة تساعدهن لبيع منتجاتهن، مشيرا إلى أن إدرة قصر العرب جهّزت 15 كشكا على الطريق الدولي، دعما للأسر المنتجة ضمن برامج فعاليات المحافظة.

تطوير القدرات

أوضح المشرف على برنامج الأسر المنتجة عبدالعزيز الشعبي، أنه تمت استضافة 40 أسرة في مواقع مختلفة يرتادها الزوار، بهدف مساعدتها في تطوير قدراتها ومواهبها، وتوفير الفرص التسويقية لمنتجاتها عن طرق فعاليات الربيع، إضافة إلى تخصيص 15 مقرا على الطريق الدولي، وذلك لزيادة قدرتها التنافسية من أجل عكس الاهتمام بالأشغال الحرفية التي تحقق التنمية الاقتصادية المستدامة للمجتمع، مشيرا إلى أن مشاركات الأيدي النسائية الحرفية في مهرجان الدرب السياحي، تأتي انطلاقا من مبدأ التعاون وتحقيقا لمصلحة المستفيدات بدعم مشاريع الأسر المنتجة.

جودة المنتجات

أبدى عدد من المهتمات بالعمل الخيري والزائرات لخيمة الأسر المنتجة المشاركة، إعجابهن بنوعية المنتجات التي قدمتها الأسر المشاركة في المهرجان على مدى الأيام الماضية، وأكدن أن المهرجان أسهم في إيجاد فرصة استثمارية اقتصادية حقيقية للمشاركات، مكنتهن من جني أرباح على خلفية بيع منتجاتهن، مشيرات إلى أن تواصل مثل هذه الفعاليات، أو توفير موقع دائم لممارسة هذه الأسر لنشاطها سيحميهن من العوز، ويقلل من نسبة البطالة، كما سيحفظ بعض المهن والحرف القديمة من الاندثار.