دشن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز اليوم، محطة تنقية المياه بسد وادي ضمد، وذلك ضمن جولته التفقدية لمحافظة العيدابي التي سيدشن خلالها فعاليات مهرجان العسل الخامس ويفتتح عدد من المشروعات التنموية بالمحافظة.

وفور وصول الأمير إلى مقر المحطة قام بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية ايذاناً بافتتاح المشروع، مستمعًا لشرح مفصل من الرئيس التشغيلي للقطاع الجنوبي بالشركة الوطنية للمياه المهندس عبدالله بن سعيد العمري ومدير عام خدمات المياه بجازان المهندس بندر جبر عن المحطة التي تبلغ قيمتها الإجمالية 83 مليون ريال بسعة 20 ألف متر مربع، وتخدم محافظات العيدابي والداير بني مالك و فيفا.

بعد ذلك أطلع أمير المنطقة على المشروعات التابعة للإدارة العامة لخدمات المياه بجازان في المحافظة التي شملت ثلاثة مشروعات جرى طرحها في مجالات تنفيذ الخطوط الناقلة ووحدات الضخ لإيصال مياه الآبار من وادي ضمد إلى المحطة ومن وادي عمود إلى مركز عمود، وحفر 10 آبار يدوية بوادي ضمد وتنفيذ سد وادي ضمد الجوفي بمبلغ إجمالي 68 مليون ريال، إلى جانب مشروع تنفيذ الخط الناقل من المحطة إلى محافظتي الداير بني مالك و العيدابي الذي تجري ترسيته بأكثر من 26 مليون ريال، ومشروع تنفيذ مأخذ المياه الخام على سد وادي ضمد الجاري تنفيذه بمبلغ 25 مليون ريال.

عقب ذلك قام بجولة على المحطة، اطلع خلالها على ما تتضمنه من إمكانيات وفرتها القيادة الرشيدة أيدها الله خدمة لأبناء المحافظة ومحافظات القطاع بوجه عام.