عزا النقاد والمحللون وجماهير النادي الأهلي مسؤولية تراجع المستوى الفني للفريق الأول لكرة القدم في النادي، وتلقيه خسارته الرابعة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، أمام الهلال أول من أمس، 1 /3، إلى الصراعات الإدارية في النادي التي كان أثرها واضحا على اللاعبين وعطائهم داخل الملعب، وعدم وجود مدير كرة ينتشل اللاعبين من حالة الإحباط التي وصلوا لها، والطريقة العقيمة التي انتهجها مدرب الفريق السويسري كريستيان جروس خلال اللقاء، وضعف الأداء الفني المقدم من قبل لاعبي الفريق.

تأثير سلبي

أكد عدد كبير من المحللين والنقاد، وجماهير النادي الأهلي أن لاعبي الفريق تأثروا بشكل سلبي بالصراعات الإدارية الكبيرة التي يمر بها النادي حاليا، وفقدوا معها التركيز داخل المستطيل الأخضر، ولم يعد هناك طموح كبير لديهم، إضافة إلى أنهم لم يعودوا يعلمون من هو المسؤول الأول في ناديهم الذي يعودون له، ويطالبون من خلاله بمستحقاتهم واحتياجاتهم.


فشل إداري

ظهر جليا التأثير النفسي لدى اللاعبين خلال المباريات الأخيرة التي يخوضها الفريق، إذ لم تنجح إدارة الكرة بقيادة أحمد بامعوضة في إبعاد اللاعبين عن الأجواء الإدارية الساخنة التي يعيشها النادي هذه الأيام لعدم وجود إداري خبير يقود الفريق، أيضا المدير التنفيذي الحالي أحمد بامعوضة لا يملك خبرة كافية في إدارة كرة القدم، وكانت مناصبه السابقة في إدارة الاحتراف، ولم ينجح في إبعاد الفريق عن الأجواء السلبية.

تخبطات جروس

أكد عدد كبير من الأهلاويين أن عودة جروس أثرت سلبا على أداء الفريق، وأنه لم يعد لديه الجديد لتقديمه للأسود، وأنه يعتمد على أسلوب عقيم لم يظهر معه الفريق بالشكل المأمول، رغم وجود كوكبة كبيرة من اللاعبين المميزين سواء على الصعيد المحلي أو الأجنبي، وأن عدم اعتماده على لاعب في المحور الدفاعي أثر على الأداء وكشف دفاع الأهلي للمنافسين، وشددوا على أن النتائج تؤكد ما يدلون به من تحليل فني، إذ إنه منذ حضور جروس الذي أشرف على الفريق في 9 مباريات، كان الانتصار في 6 مواجهات مقابل 3 خسائر، وكانت الانتصارات بمجهودات فردية من قبل اللاعبين، وأمام فرق يتفوق عليها الأهلي فنيا وفرديا، بينما كانت الخسائر الثلاث أمام فرق منافسة كالهلال والشباب، إضافة إلى الحزم الذي كان متوهجا حينها، بينما سجل لاعبو الفريق، 19 هدفا، واستقبلت شباكه 10 أهداف.

أسباب تراجع الأهلي

الصراعات الإدارية بين المشرف والرئيس

عدم قدرة إدارة الكرة على إبعاد اللاعبين

طريقة جروس غير الملائمة للفريق

تراجع مستويات اللاعبين المؤثرين