وقعت الهيئة العامة للاستثمار اتفاقية تعاون مع شركة المدارس المتقدمة، تهدف إلى تطوير وتسويق الفرص الاستثمارية، والعمل على تفعيلها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

ووقعت عبر منصة «استثمر في السعودية» شركة المدارس المتقدمة صفقات استثمارية واتفاقيات تعاون في مجال التعليم الأهلي تقدر قيمتها الإجمالية بـ2.9 مليار ريال، تضمنت اتفاقية تعاون مع شركة تطوير المباني لبناء وتشغيل وصيانة 58 مجمعا تعليميا بالمملكة، لمدة 3 سنوات أكاديمية، وبطاقة استيعابية تصل إلى 70 ألف طالب، بما يسهم في توفير 5000 فرصة عمل، واتفاقية مع شركة اسما كابيتال، لتأسيس شراكة استثمارية، واتفاقية تعاون شركة أديم كابيتال، بغرض إصدار صكوك أولية بقيمة مليار ريال لأول شركة في قطاع الخدمات بالمملكة، إضافة إلى اتفاقية تعاون مع شركة Google التعليمية بغرض دعم خطط التوسع الخاصة بشركة Google في السوق السعودي.

وجاء ذلك خلال الحفل الذي أقامته الهيئة بمقرها في الرياض، بحضور محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم العمر، وممثلي الشركات المستثمرة في قطاع التعليم، وعدد من ممثلي الجهات الحكومية ذات العلاقة.

تمكين القطاع الخاص

تعمل الهيئة العامة للاستثمار بالتنسيق والتكامل مع الجهات المعنية بمنظومة التعليم، على تمكين القطاع الخاص للإسهام في نمو قطاع التعليم.

وتشير إحصاءات الهيئة إلى أن إجمالي عدد التراخيص في قطاع التعليم الصادرة خلال 2019 تضاعف بنسبة 100%، مقارنة بعدد التراخيص الصادرة خلال 2018.

يذكر أن مخصصات قطاع التعليم حسبما تضمنته ميزانية 2020 بلغت نحو 193 مليار ريال، الأمر الذي يعكس اهتمام القيادة بهذا القطاع الحيوي والإستراتيجي.

-اتفاقية تعاون مع شركة تطوير المباني لبناء وتشغيل وصيانة 58 مجمعا تعليميا

-اتفاقية مع شركة اسما كابيتال لتأسيس شراكة استثمارية

-اتفاقية تعاون شركة أديم كابيتال بغرض إصدار صكوك أولية بقيمة مليار ريال

-اتفاقية تعاون مع شركة Google التعليمية بغرض دعم خطط التوسع الخاصة بالشركة السوق السعودي