اطلع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، على البيان الصادر عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الأحد الماضي، حيال اقتحام مجموعة مسلحة ونهب 127.5 طنا من المواد الغذائية، من أحد مستودعات البرنامج بمديرية أسلم في محافظة حجة، والتي تقع تحت سيطرة الميليشيات الحوثية، ودان بأشد العبارات هذا العمل المشين الذي يتنافى مع كل المبادئ والأعراف الإنسانية، والقانون الدولي الإنساني.

حزم

أهاب المركز، في بيان له بالأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالوقوف بكل حزم وصرامة تجاه الانتهاكات التي تقع تحت مسمع ومرأى الميليشيات الحوثية في المناطق التي تسيطر عليها، مبينا أن المركز سبق أن حذر من الانتهاكات الصارخة التي يتعرض لها العمل الإنساني في اليمن من الميليشيات الانقلابية التي عاثت في اليمن الفساد.

وأوضح المركز أن المملكة، وهي أكبر ممول للعمل الإنساني في اليمن، وبالأخص برنامج الأغذية العالمي، تؤكد التزامها بالاستمرار في الدعم والوصول إلى كل فئات ومناطق اليمن، للتخفيف من المعاناة الإنسانية التي تواجه الشعب اليمني الشقيق.