كشفت دراسة أن أصداف سرطان المحيط الهادي تتعرض للذوبان بسبب ارتفاع نسبة الحموضة في مياه المحيط. بحسب الدراسة، فإن معدلات الحموضة ترتفع في المحيط الهادي بنسب كبيرة جدا، حيث لاحظ العلماء ذوبان قشور سرطان البحر وتعرض أعضائه الداخلية لمخاطر كبيرة قد تهدد وجوده مستقبلا. تسببت نسبة الحموضة العالية بذوبان أجزاء من قشرة سرطان المحيط الهادي والذي يعتبر من أكثر القشيرات قيمة علمية وطبيعية وتعرضت أجهزته الحسية لأضرار بالغة. بحسب "CNN"، فإن السرطان أول المتضررين بهذا التغير الخطير بنسب الحموضة، لكن الأخطار ستنتقل إلى جميع الأصناف قريبا. قالت مؤلفة الدراسة والعالمة في أبحاث المياه الساحلية لجنوب كاليفورنيا، نينا بيدنارسك: "إذا تأثرت السرطانات بالفعل، فنحن بحاجة إلى التأكد من أننا نولي المزيد من الاهتمام لمكونات مختلفة من السلسلة الغذائية قبل فوات الأوان". أشارت الدراسة إلى أن ازدياد نسبة الحموضة في المحيط يعود إلى زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون التي يمصها من الهواء، ونوهت إلى أن هذا التغيير سيسبب ارتفاع درجة حرارة المحيط وزيادة الملوحة وموت الطحالب والمحار والعوالق.