أطلقت مؤسسة الملك خالد، والبنك الأهلي التجاري، برنامج أهالينا للاستثمار الاجتماعي في دورته الأولى. ويهدف البرنامج إلى تأهيل وتطوير الفئات الأقل دخلا من السعوديين لدخول سوق العمل، وزيادة استقلاليتهم المادية، وذلك عبر التمويل والإشراف على عدد من البرامج التنموية التي تنفذها منظمات غير ربحية محلية تستهدف هذه الفئة من الجنسين، وتنبع أهمية البرنامج من أنه سيعمل على معالجة التحديات التي تواجهها الفئات الأقل دخلا، وتمكينهم من الدخول إلى سوق العمل، والوصول إلى الاستقلالية المادية، ليتمكنوا من المشاركة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية للمملكة.

وتعد هذه الشراكة هي الأولى من نوعها، إذ سيتشارك الطرفان في تنفيذ جميع الأعمال الإدارية واللوجستية والاستشارية المتعلقة بالبرنامج، بتنسيق بين فريق العمل في الجهتين على أساس الخبرة النوعية لأعضاء الفريق.

كما تم تكوين لجنة توجيهية تضم ممثلين من مؤسسة الملك خالد، والبنك الأهلي لاتخاذ القرار والتوجيه.

كما تعدّ هذه الشراكة نقلة نوعية في منظومة التعاون بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي، لما يمثل طرفاها ثقلا في خدمة المجتمع، والنهوض بالفئات الأقل دخلا.