تسلم أمير منطقة القصيم رئيس مجلس الشباب الأمير فيصل بن مشعل، وثيقة شريك إستراتيجي لمجلس شباب القصيم، والتي تعتبر الأولى من نوعها في تنفيذ المشاريع والمبادرات الخاصة بمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، والتي تُعتبر أول وثيقة يحصل عليها مجلس شباب في المملكة. حيث تسلم الوثيقة أمير المنطقة، من قبل عيسى الأنصاري مدير جامعة محمد بن فهد، وذلك ضمن فعاليات ملتقى شباب الوطن الذي نظمه مجلس شباب المنطقة، مؤخرا، بمركز الملك خالد الحضاري ببريدة. من جهته، أعرب أمين لجنة الشباب دهش الدهش، أن هذه الوثيقة حافز ودافع لمزيد من العمل والعطاء لخدمة الشباب وفق توجيهات وتطلعات سمو أمير المنطقة وسمو نائبه، كما عدّ هذه الوثيقة، والتي منحت لعدد من الجهات منها جامعة الدول العربية، ومجلس الشباب العربي، ‫ليكون مجلس الشباب بالقصيم ثالث تلك الجهات وأول مجلس للشباب على مستوى المملكة، إضافة مهمة لمسيرة المجلس، وذلك نظير المبادرات التي قام بها مجلس شباب القصيم بتفاعل ونشاط منسوبيه من الأعضاء والمتطوعين. ورفع الدهش نيابة عن منسوبي وأعضاء المجلس وشباب المنطقة، الشكر والتقدير لأمير المنطقة ونائبه، على ما يحظى به المجلس من اهتمام لخدمة الشباب، ومقدما شكره لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية على ثقتها فيما يقدمه المجلس، متطلعا لبذل مزيد من العطاء لخدمة وتمكين شباب منطقة القصيم.