أكد عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة شاكر عساف الشريف، أن المملكة تحرص على تقديم أفضل أنواع الأغذية لضيوف الرحمن. جاء ذلك، خلال ترحيبه بوفد مجموعة اتحاد الخليج الأمريكية الزائر لغرفة مكة المكرمة، لعرض الشراكة مع المستثمرين في قطاع التغذية والإعاشة، بحضور الأمين العام لغرفة مكة المكرمة المكلف المهندس عصمت معتوق، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال. وقال الشريف: «ما يميز أهل مكة أنهم تعودوا أن يأكل الحجاج من طعامهم نفسه، مما يؤكد أنه طعام آمن، ويبين كرم أهل مكة»، مضيفا بأن الجهات المختصة تحرص على تحسين المنتج المحلي من الأغذية، مبينا أن المملكة -وعبر أجهزتها المختلفة- لم تأل جهدا في استقطاب وتوفير أحدث التقنيات لتوفير الغذاء الصحي والآمن للحجاج والمعتمرين، ولا تتوقف عن مزيد من التجويد في هذا الصدد، خاصة فيما يختص بالجودة والمعايير العالية. وأشار إلى أن صناعة الغذاء في كل دول العالم تتشابه، والمستثمرون في مكة المكرمة يبحثون عن الجديد في القطاع، خاصة من نواحي الجودة العالية، والخلو من المبيدات والكيماويات، وذلك من أولى اهتمامات اللجنة الوطنية للتغذية والإعاشة، التي تعمل مع شركائها في وضع أرقى الاشتراطات في جميع منتجات هذا القطاع الحيوي، والإسهام في تنمية اقتصادات مكة المكرمة. من جهته، أوضح المستثمر في القطاع أحمد كوثر، أن المنتجات الأمريكية تختلف عن غيرها من منتجات الدول الأخرى، بصرامة المعايير وجودة العزل والتخزين من جهة، وقلة أسعار المدخلات. وقدم الوفد الأمريكي نبذة عن التقنيات وطرق إنتاج اللحوم والأغذية الحلال، إذ أبدى توم جونسن، وحسن بلاك، رغبتهما في إقامة شركات مع المستثمرين السعوديين لتبادل المنافع ونقل التقنية الأمريكية، خاصة في تغذية الحجاج.