دشن أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر في مكتبه بالإمارة أمس، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، مسابقة الفرقان لتحفيظ القرآن الكريم التي تنفذها إدارة تعليم محافظة صبيا، كما رعى مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين الإدارة وجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمنطقة جازان. وتضمنت الاتفاقيات التي وقعها كل من مدير تعليم محافظة صبيا ضيف الله الحازمي ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية تحفيظ القرآن الكريم بجازان ناصر الحازمي الاتفاق على التعاون والتكامل في الجهود بين الإدارة والجمعية التي سيتم من خلالها دعم مسابقة الفرقان للقرآن الكريم، وستقوم كل من الإدارة وجمعية تحفيظ القرآن الكريم بدعم المسابقات والبرامج التي يتم تنفيذها من حيث الكوادر البشرية والموارد المادية حيث خصصت الجمعية مبلغ 500 ألف ريال دعما للمسابقة، وتبادل الخدمات التعليمية بين الإدارة والجمعية ودعم ورعاية البرامج القرآنية التي ينفذها الطرفين ورعاية الموهوبين والطلاب والطالبات، إلى جانب العديد من الفقرات والبنود التي تضمنتها الاتفاقية لخدمة أفراد المجتمع في مجال القران الكريم.

ونوه أمير منطقة جازان بما تجده قطاعات الدولة والقطاع الخاص من رعاية واهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده وتوجيهاتهما الدائمة بتقديم كل ما يوفر سبل الراحة والرفاهية والعيش الكريم لأبناء الوطن.

محاضرة

استعاد إمام وخطيب مسجد قباء صالح المغامسي ذكرياته العلمية بالمدينة المنورة، بجانب استرجاع مواقفه المختلفة خلال أيام الدراسة، وعمله معلما ومشرفا، وذلك خلال اللقاء الذي عقد في ديوانية تعليم صبيا «وطني وجه أبيض» أمس، على مسرح الإدارة وبرعاية من أمير منطقة جازان محمد بن ناصر وبحضور مدير التعليم ضيف الله الحازمي ومساعديه وجمع من المثقفين والأدباء وطلاب العلم. وقال صالح المغامسي «مع خضم المسيرة العملية والتعليمية في هذه الأيام، نحتاج لأن نقف بعض الوقفات مع المعلِّم الأول والمربِّي الأمثل، والقدوة، إنه الرسول صلى الله عليه وسلم معلِّما ومربياً، فهو الذي بعثه الله تعالى في أمة سيطر عليها الجهل واستولت عليها الخرافة، فصنع بإذن الله منها أمة حاملة لرسالة العلم والتعليم، فمع المعلِّم الأول ومع هديه صلى الله عليه وسلم لابد أن ننهل من سيرته ونتعلم منها ونطبقها في حياتنا اليومية، حيث قال له ربه يا أيها المدثر قم فأنذر، وهنا جاء القرآن ليبين لنا كيف يبني المؤمن ذاته وشخصيته».

مواقف تربوية

استذكر المغامسي مواقفه التربوية، حيث ذكر بأنه كان في الصف الخامس الابتدائي وكان هناك معلم ترك أثرا في نفسه واسمه عبدالله الأحمدي، حيث طلب منهم كتابة موضوع التعبير وبعد الانتهاء أخذ مني الدفتر وقطع الورقة وعلقها في لوحة الفصل.

تدشين

في ختام المحاضرة دشن مدير تعليم صبيا ضيف الله الحازمي وبحضور صالح المغامسي مبادرة ارتقاء مكتب وفاء وبالتعاون مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالباحر، وتقديم عدد من أجهزة الكمبيوتر هدية لأبناء شهداء الحد الجنوبي، وتم أيضا تدشين مسابقة الفرقان لحفظ القرآن الكريم. من جانب آخر استقبل أمير منطقة جازان ضيف ديوانية تعليم صبيا، المغامسي مثمنا دوره وجهوده الدعوية إلى الله، وأشاد بمبادرة تعليم صبيا «وطني وجه أبيض» النوعية ودورها الوقائي في الحفاظ على أمن الوطن ومقدراته.

وفي ذات السياق اختتم ضيف ديوانية صبيا المغامسي برنامجه بمحاضرة بعنوان «رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً»، بجامع الملك عبدالله بجازان.