أنهت أمانة منطقة القصيم رفع أكثر من 200 ألف متر مكعب من الأنقاض والمخلفات الصلبة، خلال الأسبوع الماضي، بالجهود الذاتية في مدينة بريدة ومحافظة عنيزة والرس، بعد أن أطلق أمين منطقة القصيم محمد المجلي حملة مركزية لإزالة الأنقاض، تضم أكثر من 230 آلية ومعدة ثقيلة، وبفريق عمل إشرافي وتشغيلي مكون من 270 مختصا. وانطلقت الحملة بمرحلتها الأولى بمدينة بريدة ومحافظة عنيزة والرس، وتستهدف خطة الحملة العمل بكل محافظات ومراكز منطقة القصيم، ضمن أعمال تحسين المشهد الحضري، وإزالة التلوث البصري، عبر تخليص المدن والمحافظات والمداخل الرئيسية من المخلفات الصلبة، وإعادة الأراضي الفضاء إلى طبيعتها بشكل آمن ونظيف. فقد أنهت الفرقة الأولى بنطاق مدينة بريدة رفع ما يقارب 60 ألف متر مكعب من الأنقاض، خلال الأسبوع الأول، بمشاركة معدات الأمانة ومعدات من بلديات البصر والأسياح والبطين وقبة وقصيباء والفويلق والقوارة وعيون الجواء والبكيرية وشري. وأنهت الفرقة الثانية بمحافظة عنيزة رفع 137 ألف متر مكعب من الأنقاض، بمشاركة بلديات عنيزة والمذنب والبدائع والشماسية ورياض الخبراء والخبراء والعمار والدليمية والفوارة، وأنهت الفرقة الثالثة بمحافظة الرس رفع 3800 متر مكعب من الأنقاض والمخلفات الصلبة، بمشاركة بلديات الرس والنبهانية وقصر ابن عقيل وعقلة الصقور ودخنة وضرية والظاهرية وأبانات.