نظمت وزارة الصناعة والثروة المعدنية بجدة، أمس، ندوة التنمية المستدامة والاستغلال الأمثل للثروات المعدنية «مواد البناء»، بالتعاون مع المنظمة العربية للصناعة والتعدين، بهدف التعرف على إستراتيجية استغلال خامات مواد البناء وأفضل الممارسات المستخدمة لتحقيق التنمية المستدامة، بحضور نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد المديفر.

وقال المديفر: «نسعى في وزارة الصناعة والثروة المعدنية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال مبادرة تم تخصيصها تحت مسمى «تـحقيق الاستدامة البيئية»، التي تهدف إلى التطوير المستدام لقطاعات الصناعة والثروة المعدنية، بالإضافة إلى تحقيق أعلى قـيمة مضافة للاقتصاد الوطني».

وتحوي المملكة بيئة عمل ضخمة خاصة بمحاجر مواد البناء، تتمثل في وجود 332 مجمعا في جميع مناطق المملكة بإجمالي مساحات تتجاوز 41 ألف كيلومتر مربع يعمل فيها 1236 محجرا للبناء.