واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي أبها تقديم مستوياته المتواضعة بدوري المحترفين، بعد أن حصد الخسارة الخامسة على التوالي في الدوري أمام الرائد، والتي أدت إلى استمرار نزيف النقاط، وتأرجح المكتسبات المحققة للفريق بالدور الأول، بعد توقفه على رصيده السابق 23 نقطة في المركز التاسع، في وقت أربكت الخسائر المتتالية حسابات الفريق بالدوري، والتي شكلت هاجسا لعشاق زعيم الجنوب، وسط مطالب بالتدخل لإنقاذ الفريق.

إحباط

أحبط شهر فبراير محبي فارس الجنوب، وذلك بعد عدم تذوقه طعم الانتصارات منذ 450 دقيقة، حصيلة 5 مباريات متتالية أمام الأهلي، والفيصلي، والهلال، والوحدة، والرائد، إذ إن آخر انتصار للفريق يعود للجولة 13 أمام منافسه التقليدي ضمك، ودقت مباراة الرائد ناقوس الخطر لأبها، بعد توقف رصيده النقطي، واقتراب المنافسين منه، حيث إن الفارق بينه وبين صاحب المركز الــ12 ثلاث نقاط، في وقت لم يقدم الفريق ما يشفع له داخل الميدان أمام ضيفه الرائد، وسط حسرة وذهول محبي الفريق.

ضعف

يشهد زعيم الجنوب تحولا مخيفا في نتائجه ومستوياته، بعد أن قل عطاء اللاعبين في الجولات الماضية، وافتقاره للانسجام داخل الملعب، وضعف تطوير الأداء، وتذمر عشاق الفريق من مواصلة النتائج السلبية التي عصفت بالمكتسبات المحققة سابقا، محملين مدرب الفريق عبدالرزاق الشابي مسؤولية تدهور الأوضاع الفنية، وسوء علاقته مع اللاعبين مؤخرا، ودخوله في مشادة كلامية آخرها مع اللاعب عمر المزيعل، مؤكدين أن المدرب وقع في أخطاء كثيرة، بعد إعلان إدارة النادي هدفها الحصول على 35 نقطة لضمان البقاء.

تصحيح

التزمت إدارة النادي الصمت تجاه النتائج السلبية المحققة، والتي وضعت علامة استفهام كبيرة أمام محبي الفريق، دون القيام بدورها في مناقشة المدرب، والاجتماع مع اللاعبين، وتصحيح الأخطاء السابقة، وعلمت «الوطن» أن إدارة النادي ستعقد اجتماعا فنيا مع المدرب لمناقشة ضعف الأداء الفني في الجولات السابقة، ومطالبة المدرب بتغيير أوضاع الفريق، واعتبار المباراة القادمة أمام العدالة في المحالة فرصة كبيرة للمدرب للعودة إلى الانتصارات، وانتشال الفريق من النتائج المخيبة.

زعيم الجنوب يخسر للمرة الخامسة على التوالي

450 دقيقة غياب الفريق عن الانتصارات

النتائج السلبية تحبط عشاق أبها

الانتقادات تطال المدرب الشابي

الإدارة تعقد اجتماعا لتصحيح الأخطاء

ضعف الأداء الفني يسير بالفريق إلى المجهول